عرض العناصر حسب علامة : 2254

جميل: الشهر المقبل ينطلق الحل... ووفد واحد للمعارضة

قال رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، في حوارٍ مع شبكة «العدية» الإلكترونية إن هذا الشهر والشهر المقبل هما موعد انطلاق الحل السياسي الفعلي في سورية، وأن وفداً واحداً للمعارضة لن يتأخر كثيراً.

افتاحية قاسيون 826: التشدد طريق مسدود

يلاحظ المتابع لتطور مسار الأزمة السورية منذ 2011، إن كل تشدد من أي طرف كان، استدرج على الدوام تشدداً من الطرف الآخر، ليكون قانون الفعل ورد الفعل هو السائد والفاعل الأساسي في تحديد اتجاه تطور الأحداث.

قدري جميل لسبوتنيك: من لايريد تنفيذ القرار 2254 حرفياً يجب أن يخرج من عملية التفاوض نهائياً

يتضح من المتغيرات الحالية في سلوكيات المعارضات السورية أنه يوجد هناك بالفعل توجه نحو توحيد المعارضة من خلال تشكيل وفد واحد للمشاركة في محادثات جنيف القادمة المزمع عقدها في شهر تشربن أكتوبر القادم، لكن وحتى اللحظة وعلى مدى سبع سنوات من بداية الأزمة السورية لم تستطع هذه المعارضات على توحيد صفوفها بما يسمح لهم و للدولة السورية وجميع الأطراف المتداخلة بعقد لقاء حقيقي بين الحكومة السورية والمعارضة لوضع الخطوات الأولى على طريق الحل السياسي.

قراءة من موسكو لمتغيرات الوضع السوري

في الفترة الأخيرة، جرت تغيرات ملموسة في الوضع المتعلق بالأزمة السورية. أولاً، لم يتشكل مساران تفاوضيان فحسب، بل ثلاثة مسارات، هي: جنيف وآستانة وعمان، مع بقاء جنيف ساحة وحيدة للمفاوضات السياسية الشاملة. أما فيما يتعلق بالساحتين المتبقيتين، فجداول أعمالهما متقاربة، وهي تقتصر على المسائل العسكرية والأمنية، لكنهما تختلفان في بنود المفاوضات والمشاركين فيها.

جميل لـ«الوطن»: 2254 الأساس المشترك الكافي لأي اتفاق

اعتبر رئيس «منصة موسكو» للمعارضة قدري جميل، أن «مخططات تقسيم سورية أصبحت وراءنا»، وأنه ليس مطلوباً من المعارضة اليوم الاتفاق على شيء خارج القرار 2254 الذي يجب أن يكون الأساس المشترك لأي اتفاق وهو ما تصر عليه «منصة موسكو» في مواجهة بعض الطروحات التي تتجاوزه وتخرج عنه.