عرض العناصر حسب علامة : دونالد ترامب

همس بايدن مقابل صخب ترامب

بعد الصخب والعنف، الذي اتسمت فيه فترة رئاسة دونالد ترامب للولايات المتحدة الأمريكية، وبعد كل تلك الإثارة المصحوبة بأفعال شائنة وغير متوقعة، من رئيس إحدى أكبر دول العالم، الذي تحدث لغة أقرب إلى لغة الشارع من لغة الدبلوماسيين، وكل ما تلا ذلك من سلوكيات عنصرية أو شائنة، كان آخرها الاستعصاء ورفض الخروج من البيت الأبيض، بعد كل ذلك بدت شخصية جو بايدن الرئيس الأمريكي الحالي، من النظرة الأولى أكثر اتزاناً، كما لو أنه بدأ أخيراً يتصّرف تصرفاً يليق برئيس.

بايدن يكثّف إرث ترامب في الصين

سحبت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ولا تزال تسحب قواتها وأنظمة الدفاع الصاروخي وأسراب الطائرات المقاتلة من منطقة شرق المتوسط خلال الأشهر القليلة الماضية، وذلك للتركيز بشكل أكبر على منطقة جنوب شرق آسيا بهدف التعامل مع ما يسميه البنتاغون «العدو الأول» للولايات المتحدة الأمريكية، أي الصين.

ترامب يظهر مجدداً بين الآلاف من مناصريه!

بعد هدوء نسبي تلا الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والتي انتهت بخسارة دونالد ترامب وفوز منافسه الديموقراطي جو بايدن، عاد ترامب إلى الواجهة مجدداً بعد أن أنهى يوم السبت 26 من شهر حزيران الحالي أولى فعالياته الجماهيرية في ولاية أوهايو، والتي تأتي في سياق التحضيرات للانتخابات الكونغرس النصفية وتلميحات حول إمكانية ترشح ترامب للانتخابات الرئاسية في 2024.

رغم انضمام الإمارات لحظيرة المطبّعين: واشنطن قد تلغي صفقة الأسلحة معها

قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية إنّ وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) رصدت وصول ما قالت إنها «طائرتان تابعتان لجيش التحرير الشعبي الصيني» إلى مطار في الإمارات، في الأسابيع الأخيرة، وأنها «أفرغت عتاداً هناك» حسب الصحيفة.

اتفقت واشنطن... انسحبت واشنطن

خلال الشهر الفائت، تراجع الرئيس الأمريكي جو بايدن عن سياسة الرئيس السابق دونالد ترامب فيما يتعلق بسحب القوات الأمريكية الموجودة في أفغانستان، ليعلن عن وجود «صعوبات» تحول دون انسحاب كل القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول الأول من شهر أيار المقبل، وفقاً لما نصَّ عليه الاتفاق مع حركة طالبان الذي توصلت إليه إدارة ترامب.

ترامب يقدم نفسه مرشحاً لرئاسة أمريكا 2024 وينفي تأسيسه حزباً جديداً

في أول ظهور علني له منذ تركه منصبه، لم يستبعد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب احتمال ترشحه مرة أخرى للرئاسة في عام 2024. كما كرر اتهاماته حول تزوير الانتخابات الرئاسية التي فاز بها منافسه جو بايدن. ووجه انتقادات لاذعة لبايدن، وقال «لقد خسروا البيت الأبيض...لكن من يعرف؟ ربما أقرر أن أهزمهم مرة ثالثة».

No Internet Connection