الخارجية الصينية تردّ على مزاعم تمسّ بكين حول "غزو أوكرانيا"

الخارجية الصينية تردّ على مزاعم تمسّ بكين حول "غزو أوكرانيا"

ردّ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان على سؤال أحد الصحفيين حول إحدى منشورات وكالة بلومبرغ الأمريكية التي زعمت وجود بعض المفاوضات "وراء الكواليس" بين موسكو وبكين حول "عدم غزو أوكرانيا أثناء الألعاب الأولمبية".

وقال المتحدث الصيني: "إن وزارة الخارجية الصينية اهتمت بالمواد التي تتحدث عنها. إن هذا المقال الكاذب بكل الطرق ليس فقط افتراءً واستفزازاً يهدف إلى تقويض العلاقات الصينية الروسية، ولكنه أيضاً تدخل وتخريب للألعاب الأولمبية في بكين. التكهنات المثيرة للاشمئزاز لا يمكن أن تخدع المجتمع الدولي".

وتابع: "أود أن أؤكد أن العلاقات الصينية الروسية في المرحلة الحالية ناضجة ومستقرة ومستدامة، وتحافظ بلادنا على تعاون وثيق على جميع المستويات. أيّ محاولات لتقويض الثقة المتبادلة بين الدولتين، لإبعادنا عن بعضنا بعضاً، ليست سوى محاولات عقيمة".

وأكد ليجيان: "في الوقت نفسه، ولكونهما من المؤيدين والملتزمين بالروح الأولمبية، تعارض الصين وروسيا باستمرار تسييس الرياضة ولن تستسلما لاستفزازات بعض القوى الدولية".

وأوضح: "دخلت الاستعدادات لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين المرحلة النهائية. ليس هناك شك في أننا سنكون قادرين على أن نقدم للعالم ألعاباً شاملة وآمنة ومثيرة. كما أننا واثقون من أنّ زيارات القادة الأجانب إلى بكين، بمن فيهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ستكون ناجحة قدر الإمكان".


معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection