مفوضية الاتحاد الأوروبي تتحدث عن "سباقها مع الزمن" ضد "أوميكرون"

مفوضية الاتحاد الأوروبي تتحدث عن "سباقها مع الزمن" ضد "أوميكرون"

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، الأحد، أن هناك "سباقا مع الزمن" لمواجهة متحور "أوميكرون" الجديد لفيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19".

وقالت فون دير لايين خلال مؤتمر صحفي عقدته في ريغا، تعليقا على انتشار السلالة الجديدة: "نعلم أننا نخوض الآن سباقا مع الوقت".

وأوضحت أن الشركات المصنعة للقاحات تحتاج إلى ما بين أسبوعين و3 أسابيع "لتكوين رؤية شاملة عن خصائص طفرات" الفيروس.

وسبق أن قال المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في بيان، إن "المستوى العام للخطر الناتج عن نسخة SARS-CoV-2 أوميكرون بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية يقدر ما بين المرتفع إلى المرتفع جدا" على حد قوله.

وتم تسجيل أول إصابة بسلالة "B.1.1.529"، التي أطلقت عليها لاحقا منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، في بوتسوانا يوم 11 نوفمبر لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد العدد الأكبر من المرضى بها وتجاوز 80 مصابا.

وقيل إن هذه النسخة تحمل "عددا قياسيا" من التحورات حيث يبلغ 50، بما في ذلك أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الذي يتسلل من خلاله الفيروس إلى جسد الإنسان، وسط حديث مفاجئ عن "مخاوف واسعة" من أن تكون هذه السلالة "أكثر عدوى من سابقاتها وقادرة على مقاومة اللقاحات" على حد قول الأنباء المتداولة.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection