استشهاد بـ«ماركس» لتراشق الاتهامات بين دولتين تستغلّان المهاجرين

استشهاد بـ«ماركس» لتراشق الاتهامات بين دولتين تستغلّان المهاجرين

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، في تصريح لقناة «سي نيوز» الفرنسية، «ليس لدى بريطانيا دروس تمليها علينا حول إدارة فرنسا لملف المهاجرين الذين يريدون الانتقال إلى المملكة المتحدة».

وأضاف أن «البريطانيين يجب أن يتوقفوا عن استخدامنا لحل مشكلاتهم الداخلية، نحن لسنا معاونين ولا مساعدين لهم، وأن الوضع في كاليه حيث يحتشد مهاجرون على أمل الانتقال إلى بريطانيا هو نتيجة لتصرفات حكومة بوريس جونسون» على حد تعبيره.

وتابع «سوف أذكّر نظيرتي البريطانية بأن المنظمات غير الحكومية التي تمنع الشرطة والدرك من العمل هي إلى حد كبير منظمات غير حكومية بريطانية مع مواطنين بريطانيين على الأراضي الفرنسية ويقومون بأنشطة دعائية، وأن المهربين الذين ينظمون الشبكات ويستغلون النساء والأطفال كثير منهم موجودون في بريطانيا».

وقال الوزير الفرنسي الذي تشهد بلاده احتجاجات عمّالية بين وقت وآخر ضد انتهاكات حكومته لحقوق العمال «إنّ سوق العمل في بريطانيا يعتمد إلى حد كبير على جيش احتياطي، كما يقول كارل ماركس، وهم الأشخاص غير النظاميين الذين يمكنهم العمل بأجر منخفض»، مشدداً على أنه «إذا غير البريطانيون تشريعاتهم بدرجة كبيرة لقد فعلوا ذلك، لكن ليس بما يكفي فلن يبقى أحد في كاليه أو دونكيرك»، معتبراً أنّ فرنسا «من يتحمل تبعات السياسة البريطانية. يجب ألا نعكس الأدوار».

وفقًا لإحصاءات وكالة الأنباء المحلية البريطانية «بي إيه»، فإن أكثر من 17 ألف مهاجر عبروا إلى بريطانيا في قوارب صغيرة منذ بداية العام، أي أكثر من ضعفي الرقم لعام 2020 بأكمله.

دعا وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين خلال زيارة، في وقت سابق، لمدينة لون بلاج شمالي فرنسا، إلى توقيع معاهدة للهجرة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

كما طلب من الحكومة البريطانية الوفاء بالتزامها بدفع 54 مليون جنيه (62.7 مليون يورو) لفرنسا لتمويل تعزيز قوات الشرطة الفرنسية على الساحل.


معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection