حلب: انتقادات على إعلان 50 باصاً مجّانيّاً لنقل مشجّعي مباراة بالدوري السوري

حلب: انتقادات على إعلان 50 باصاً مجّانيّاً لنقل مشجّعي مباراة بالدوري السوري

تناقلت عدة صفحات سورية محلية، وحلبية بشكل خاصة، اليوم الأربعاء خبراً يقول: «خمسون باصاً مجانياً لنقل الجماهير من مختلف المناطق بحلب إلى ملعب الحمدانية لحضور مباراة الاتحاد مع الجيش ضمن مباريات المرحلة الثانية لدوري السوري لكرة القدم يوم الخميس القادم».

وعدّد الخبر 7 نقاط تجمّع لنقل هذه الشريحة من السكان مجاناً لحضور اللعبة، حيث قال: «تجمع الجماهير من أجل نقلهم إلى الملعب هي: المعري – دوار الصاخور – دوار قاضي عسكر – ساحة الجامعة – ساحة سعد الله الجابري – دورا جسر الحج – ساحة الكلاسة»

وتابع الخبر: «أما توقيت التجمع هو من الساعة الثانية 2 م بعد الظهر إلى الساعة الرابعة 4 م عصراً... نتمنى من جماهيرنا الغالية الالتزام باللباس الأحمر من أجل جمال وروعة مظهر الجمهور على المدرجات».

هذا وسرعان ما لقي الخبر مباشرة بعد انتشاره على منصات التواصل الاجتماعي عاصفةً من التعليقات المنتقدة، أغلبها من مواطنين في حلب ينتمون إلى شرائح الطلاب الذين يعانون من أزمة المواصلات وغلائها لنقلهم إلى امتحاناتهم، إضافة إلى تعليقات من عمّال وموظّفين ومدرّسين وغيرهم من الشرائح الشعبية التي تعاني من قلة وسائط النقل وازدحامها.

ومن بين التعليقات الكثيرة المشابهة التي رصدتها قاسيون:

قال أحد الطلاب: «علوّا تأمّنو باصات مجانية لنقل طلاب الجامعة... لك خيو بمصاري بس علوّا يتأمن مو نضل ساعة بالشمس لحتى الله يفرجا علينا»

وقالت إحدى المواطنات: «طبعاً كتير مهم نجيب باصات مشان مباراة ومو مهم أبداً نأمن طلبة الجامعة لما تروح ع امتحاناتا والموظفين يروحوا ع شغلن»

وتذمّرت إحدى الطالبات قائلة: «بالله! منين خلقو هالباصات وهالطلاب عم يتشنططو وما عم يلاقو ركب لساعات؟!»

وأضاف أحد الطلاب منتقداً: «أهم شي الخمسين باص من شان المباراة أما طلاب الجامعة يلي عم يبقو ساعتين بشارع هدول ما نأمن شي باص ياخدهن... نجاح الطلاب أهم من المباراة»

وتأسّفت إحدى المعلّمات قائلة: «نقل الجماهير لحضور مباراة يوجد باصات بس لنقل المعلمين للمدارس ما في باصات! حسبي الله ونعم الوكيل عليكم».

وعلّق أحد العمّال قائلاً: «خلوا ينقلوا الشعب على شغولن أحسن الملاعب...»

وأضاف آخر: «الباصات جاهزين كرمال مبارات والناس بالأيام العادية تحت الشمس ومتل البقر محشورة وتركض ورا السرفيس وامتحانات الطلاب بالجامعة اللي عم تنشفو قلبن وفوق هيك بتطلبو أسعار غالية من الناس اللي عم تتعلم وبدها تكوّن مستقبلها...»

واشتكت إحدى الطالبات «علوّا يكون في باصات تودينا عالفحص مو أحسن ما نضل بالشمس ساعة ويا أمما بنلحق الفحص يا ما بنلحقوا مع ضربه شمس!!!»

وذكرت إحدى الطالبات معاناتها مع المواصلات خلال الامتحانات: «أغلب الطلاب بوقت الفحص بيطلعوا قبل بساعة لتتوفر باصات وأحيانا يضطروا ياخدوا تكاسي والمبالغ أبداً مانها قليلة واليوم الباصات مجانية منشان المباراة!!!».

يجدر بالذكر بأنّ وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تشهد اليوم اجتماعاً من المتوقع منه إصدار قرار جديد برفع أجارات ركوب وسائل النقل بنسبة 100%.

 

معلومات إضافية

المصدر:
قاسيون + وسائل إعلام ومنصات تواصل اجتماعي محلّية
No Internet Connection