قيادة الجيش السوداني تقرّر إعادة النظر باتفاقية مُوقَّعة مع موسكو

قيادة الجيش السوداني تقرّر إعادة النظر باتفاقية مُوقَّعة مع موسكو

أعلن رئيس الأركان السوداني الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين أنّهم أعادوا النظر في الاتفاقية الموقَّعة بين روسيا والسودان بشأن إنشاء مركز روسي للإمداد والدعم المادي على أراضي البلاد.

وقال الجنرال في مقابلة مع قناة «النيل الأزرق» السودانية، نشرت أمس الثلاثاء، إنّ «هناك إعادة نظر في الاتفاقية لتحقيق مصالح السودان»، مشيراً إلى أنّ الاتفاقية لم تُطرح على المجلس التشريعي لإقرارها النهائي، «لا في العهد الذي وقعت فيه ولا حتى الآن لأنه لا يوجد هناك مجلس تشريعي».

وأضاف: «نعتبر أنه ما لم يعتمدها المجلس التشريعي، فستكون لدينا حرية المناورة»، ولم يستبعد تعديل الاتفاقية، مشدداً على ضرورة أن «تحقق الاتفاقية للسودان مكاسبه ولا تضر بأمن البلد».

وفي وقت سابق كانت السفارة الروسية بالخرطوم قد أكدت تعليقاً على تقارير صحفية حول «تعليق» الاتفاقية بشأن إنشاء مركز إمداد للأسطول الروسي على ساحل البحر الأحمر في السودان، أنها لم تتلقَّ أيّ بلاغ من الجانب السوداني بهذا الصدد.

وفي وقت لاحق اليوم الأربعاء، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، دميتري بيسكوف، للصحفيين أن موسكو اطلعت على التصريح الذي جاء مؤخراً على لسان رئيس الأركان السوداني، الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين، مضيفاً: «لا نزال على تواصل مستمر مع الجانب السوداني عبر القنوات الدبلوماسية، وسنتحرى هذه المسألة».

بدوره، ذكر نائب وزير الخارجية والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، للصحفيين على هامش منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي اليوم، رداً على سؤال عما إذا كانت موسكو على دراية بتصريح قائد الجيش السوداني: «نعم، ندرس هذا القرار».

 

معلومات إضافية

المصدر:
قناة «النيل الأزرق» + تاس + نوفوستي
No Internet Connection