ربيعي: لا نستعجل المفاوضات النووية ولا نسمح بتحولها لاستنزافية

ربيعي: لا نستعجل المفاوضات النووية ولا نسمح بتحولها لاستنزافية

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي: «نحن لا نستعجل في المفاوضات النووية ولا نسمح بأن تصبح استنزافية وفي الوقت ذاته نمضي بها إلى الإمام بالسرعة والدقة اللازمة».

وأعرب ربيعي عن أمله «بالوصول إلى توافق في مفاوضات فيينا لإحياء الاتفاق النووي والعمل بالالتزامات قبل حلول هذا الموعد»، مشيراً إلى أنه «مثلما جرى الإعلان من قبل فإن المعيار الوحيد هو التنفيذ الكامل والدقيق للاتفاق النووي، لا كلمة أكثر ولا كلمة أقل».

وأضاف: «ما نتوقعه هو رفع الحظر بالصيغة ذاتها الواردة في نص الاتفاق النووي والقرار 2231»، مؤكداً أنّ «الجزء الأكبر من الخلافات حول رفع الحظر قد تم حله وتسويته وأن جميع الأطراف متفقة على ذلك إلّا أن هناك تعقيدات خلقتها حكومة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في فرض إجراءات حظر جديدة بعناوين مختلفة».

وبخصوص اتفاق سابق بين إيران ووكالة الطاقة الذرية الدولية، ذكّر ربيعي بموعد 24 من شهر أيار الجاري بوصفه الموعد الذي ينتهي فيه الاتفاق، ويتوجب بعده بموجب القانون الصادر عن «مجلس الشورى» وبشكلٍ ملزم إزالة كاميرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية من المنشآت الإيرانية في 24 من شهر أيار الجاري.

وقال ربيعي: «أيّ قرار وسياسة في هذا المجال هو على عاتق الأجهزة العليا. القانون ملزم للتنفيذ وموعد الاتفاق بين إيران والوكالة الذرية الذي ينتهي في الـ24 من أيار مهم».

 

معلومات إضافية

المصدر:
وكالة فارس
آخر تعديل على الأربعاء, 12 أيار 2021 12:03
No Internet Connection