الاحتلال يرتكب مجزرة في «بيت حانون» شمالي قطاع غزة والمقاومة تتوعّد بالردّ

الاحتلال يرتكب مجزرة في «بيت حانون» شمالي قطاع غزة والمقاومة تتوعّد بالردّ

ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، مجزرة مروعة في مدينة «بيت حانون» شمالي قطاع غزة، مستهدفة تجمع للمواطنين.

وأدّى القصف العدواني إلى سقوط عدد من الشهداء، من بينهم أطفال.

ووفق وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع وصل 9 شهداء من بينهم 3 أطفال وعدد من الإصابات الى مستشفى بيت حانون شمال قطاع غزة.

وفي المسجد الأقصى صعدت قوات الاحتلال اعتداءاتها واقتحمت المسجد من جميع البوابات. وانهالت القنابل الدخانية والصوتية والرصاص المطاطي على المصلين والمعتكفين في المسجد القبلي موقعة عشرات الجرحى.

وتعرض بعض المصلّين لإصابات مباشرة في الرأس ما اضطر نقلهم إلى المستشفيات بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني. كما أصيب عدد من الصحافيين الذين يغطون الاعتداءات. وقامت شرطة الاحتلال باعتقال حتى المصابين.

وأغلقت سلطات الاحتلال بوابات المصلّى القبلي المسقوف على من فيه من آلاف المصلين وسط مخاوف من ارتكاب مجزرة بحقهم. وتداولت مواقع إخبارية صوراً لقنابل الدخان تنهمر على المصلين داخل المسجد وصور المصابين ممددين على الأرض.

واندلعت مواجهات موازية في منطقة وادي الجوز شمال القدس المحتلة، وأغلقت سلطات الاحتلال معبر بيت حانون شمال قطاع غزة بزعم استمرار إطلاق البالونات الحارقة من القطاع.

وقال الناطق باسم سرايا القدس أبو حمزة متوعّداً بالردّ على جرائم الاحتلال: «نؤكد على أنّ تاسعة البهاء ستكون حاضرة في هذه الجولة».

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات فلسطينية
No Internet Connection