واشنطن تدافع عن نظام الفصل العنصري الصهيوني

واشنطن تدافع عن نظام الفصل العنصري الصهيوني

أعلنت الولايات المتحدة رفضها نتيجة تقرير لمنظمة «هيومن رايتس ووتش» غير الحكومية، يتهم «إسرائيل» بانتهاج سياسة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إنّ «الإدارة الأمريكية لا تعتقد أن ممارسات إسرائيل فصل عنصري».

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أنها لن تجري أي «تقييمات علنية للتقارير التي تكتبها مجموعات خارجية».

وفي تكرار للنهج الأمريكي المعروف بالمساواة بين الجلّاد والضحّية، دعا المتحدث باسم الخارجية الأمريكية «إسرائيل» والفلسطينيين إلى «الامتناع عن الإجراءات الأحادية التي من شأنها تأجيج التوترات»، بما في ذلك الأنشطة المتعلقة بالاستيطان والتحريض على العنف.

واتهمت «هيومن رايتس ووتش» إسرائيل بارتكاب «جريمتين ضد الإنسانيّة» باتباعها سياسة «الفصل العنصري» و«الاضطهاد» بحق عرب إسرائيل والفلسطينيين، وفق ما جاء في تقرير صدر الثلاثاء.

وقالت المنظمة إنّ «هذه النتائج تستند إلى سياسة الحكومة الإسرائيلية الشاملة للإبقاء على هيمنة الإسرائيليين اليهود على الفلسطينيين والانتهاكات الجسيمة التي ترتكب ضد الفلسطينيّين الذين يعيشون في الأراضي المحتلة، بما فيها القدس الشرقية».

وفي ردّها على التقرير، قالت خارجية الاحتلال لوكالة «فرانس برس» إنه «منشور دعائي» و «لا يمت بصلة إلى الوقائع أو الحقيقة على الأرض» وصادر عن منظمة تعتمد «منذ وقت طويل أجندة معادية لإسرائيل».

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection