الاحتلال «يساعد» الأردن طبيّاً ويعرقل مكافحة الوباء لدى الفلسطينيّين
وكالات

الاحتلال «يساعد» الأردن طبيّاً ويعرقل مكافحة الوباء لدى الفلسطينيّين

كشفت صحيفة «هآرتس» إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال بصدد إرسال «مساعدات طبية لمجابهة فيروس كورونا» إلى الأردن.

وذكرت الصحيفة أن «إسرائيل» قررت الاستجابة لطلب الأردن، وستقوم قريباً بإرسال «مساعدات طبية» إليه.

وأوضحت أنّ تلك المساعدات تأتي للتعبير عن محاولة «إسرائيل» لتخفيف التوتر الذي طرأ في الآونة الأخيرة على العلاقات بين تل أبيب وعمّان.

وغالباً لن تشمل «حزمة المساعدات» لقاحات مضادة لفيروس كورونا، إلا أنها تتضمن بحسب الصحيفة المئات من أجهزة التنفس الاصطناعي، ومعدات اختبارات فيروس كورونا، وكمّامات طبية.

ويأتي ذلك في وقت تستمر فيه سلطات الاحتلال بالتضييق على سبل الحياة والطبابة داخل الأراضي المحتلة في الضفة والقطاع. وعلى مدى الأشهر الماضية كرّرت محاولاتها بشكل خاص لعرقلة ومنع وصول شحنات من المستلزمات الطبية واللقحات إلى قطاع غزة، فضلاً عن شنها عمليات العدوان العسكري بين وقت وآخر.

وأرسل الأردن الطلب إلى كيان الاحتلال الشهر الماضي عن طريق المؤسسة الدفاعية، عندما كانت الإصابة بكورونا في ذروتها، ووافق عليه رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو ووزارة الصحة ومجلس الأمن القومي.

والشهر الماضي، شهدت العلاقات بين السلطات الأردنية والإسرائيلية توتراً ملحوظاً بعدما اتهمت عمّان تلّ أبيب بفرض ترتيبات أمنية على زيارة لولي العهد الأردني، الأمير الحسين بن عبد الله، إلى المسجد الأقصى في القدس الشرقية، لإحياء ذكرى الإسراء والمعراج، وهو ما دفعه إلى إلغاء زيارته، وفي اليوم التالي رفض الأردن مرور طائرة نتنياهو في أجواء المملكة في رحلة كان يخطط لها إلى الإمارات.

آخر تعديل على الثلاثاء, 20 نيسان/أبريل 2021 15:41
No Internet Connection