«العفو الدولية» تدين عنصرية الاحتلال في منع لقاح كورونا عن الفلسطينيّين

«العفو الدولية» تدين عنصرية الاحتلال في منع لقاح كورونا عن الفلسطينيّين

اتهم تقرير لمنظمة العفو الدولية «إسرائيل» بالتمييز المؤسّساتي في تطعيم المستوطنين ضد كورونا دون تطعيم 5 ملايين فلسطيني يعيشون في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ورأت المنظمة أن «هذه الخطوة انتهكت بشكل صارخ التزامات إسرائيل كقوة محتلة بموجب القانون الدولي»، واصفةً الفشل في تطعيم السكان الفلسطينيين بأنه «دليل واضح على مدى التمييز المؤسّسي من قبل السلطات الإسرائيلية».

وكانت وزارة الحرب الإسرائيلية أعلنت في كانون الثاني أنها وافقت على إرسال 5 آلاف جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى السلطة الفلسطينية، لتطعيم الكوادر الطبية لديها.

إلا أن وزارة الصحة الفلسطينية نفت هذا الأمر، مؤكدة أنها أو أي جهة فلسطينية أخرى لم تتسلم من سلطات الاحتلال أي كميات من اللقاح المضاد لكورونا.

يذكر أن اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 نصّت على أنّ القوة المحتلة تتحمّل مسؤولية تطبيق التدابير الوقائية اللازمة لمكافحة انتشار الأمراض في الأراضي التي تحتلها. بينما في الحالة الفلسطينية، فقد تركت قوات الاحتلال الصهيوني الفلسطينيين إلى مصيرهم مع تضييق الخناق عليهم وعرقلة متعمّدة لوصول اللقاحات إليهم، حتى تلك التي بشكل مساعدات مجانية كما حدث أكثر من مرة مع جرعات لقاح سبوتنيك V التي أرسلتها روسيا إلى الفلسطينيّين.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection