الهند مستعدة لإيصال لقاحات إلى الشعب السوري بالتعاون مع الأمم المتحدة

الهند مستعدة لإيصال لقاحات إلى الشعب السوري بالتعاون مع الأمم المتحدة

نقلت الصحيفة الهندية «ذا هندو» يوم الأربعاء الماضي 3 آذار، عن نائب المندوب الدائم للهند لدى الأمم المتحدة «ك ناجاراج نايدو» قوله إنّ الهند «على استعداد للعمل مع الأمم المتحدة ووكالاتها لضمان إمكانية تقديم لقاحات كـ ـوفـيـد كمساعدة للشعب السوري»، وأنّ «إجراءات العقوبات التي تفرضها الدول على سورية تزيد من تفاقم الوضع الراهن الذي يواجهه الناس، وخاصة النساء والأطفال وكبار السن».

وجاء كلام نايدو في سياق حديثه أمام اللجنة رفيعة المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في سورية يوم الثلاثاء الماضي، معبراً عن أن بلاده «تواصل الوقوف إلى جانب الشعب السوري في وقت الحاجة العصيب».

ونقلت الصحيفة عن السيد نايدو، قوله إنّ الهند قدمت 12 مليون دولار من المساعدات الإنسانية من خلال القنوات الثنائية ومتعددة الأطراف، وفي تموز الماضي تم تسليم أكثر من 10 طن متري من إمدادات الأدوية كمساعدات لسورية من أجل مواجهة الوباء، وفي وقت سابق من هذا الشهر، تم تسليم أكثر من 2000 طن متري من الإمدادات الغذائية.

ووفق الصحيفة، عملت الهند على تأمين الأدوية الضرورية، ومجموعات التشخيص، وأجهزة التهوية ومعدات الحماية الشخصية لأكثر من 150 دولة في العالم.

وقالت الصحيفة إنّ وزير الشؤون الخارجية الهندي إس جايشانكار قد أخبر مجلس الأمن الشهر الماضي أنه بينما تعد الهند مصدرًا مهمًا للإمداد لمبادرة «كـ ـوفاكس» العالمية للتطعيم ضد الفيروس المسبب للجائحة الحالية، فإن بلاده «ترسل أيضًا اللقاحات مباشرة إلى الأصدقاء والشركاء»، وأضاف أنه «بدءًا من جيراننا المباشرين، تلقت 25 دولة في جميع أنحاء العالم بالفعل لقاحات مصنوعة في الهند. وسيتم توريد 49 دولة أخرى في الأيام المقبلة، بدءًا من أوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي إلى إفريقيا وجنوب شرق آسيا وجزر المحيط الهادئ».

 

المصدر: موقع The Hindu

No Internet Connection