اختراق «مجهولين» لإحدى قواعد جيش الاحتلال تحت غطاء مسيّرات

اختراق «مجهولين» لإحدى قواعد جيش الاحتلال تحت غطاء مسيّرات

نقلت وسائل إعلام عبرية بأن قاعدة لجيش الاحتلال الإسرائيلي تعرضت لعملية تسلل باستخدام طائرات مُسيَّرة، واصفة المنفِّذين بأنهم «لصوص مجهولون»، فيما يعد ثاني حادث أمني في هذا الموقع العسكري المهم خلال أيام.

وقالت القناة الـ12 الإسرائيلية بأن المنفِّذين استخدموا طائرات مسيرة لاقتحام قاعدة ناثان العسكرية في بئر السبع، وضربت إحداها شبكة الطاقة ما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي، واستخدم منفذو العملية ذلك للتسلل إلى داخل القاعدة. وذكرت بأن المنفّذين استخدموا طائرات مسيرة أيضاً بهدف جمع معلومات استطلاعية قبل تنفيذ العملية.

وحسب القناة فإنّ المنفّذين «تمكّنوا من سرقة بعض المعدات العسكرية» دون أن تكشف عن تفاصيل إضافية بشأنها، ولكن قالت بأنهم فشلوا في سرقة أيّ أسلحة من القاعدة. وأكدت القناة أن الشرطة والجيش كانا على دراية بشأن العملية عندما كانت قيد التخطيط لكنهما فشلا في اتخاذ أي إجراءات لإحباطها، لافتة إلى عدم توقيف أي مشتبه بهم في القضية حتى الآن.

وأكد جيش العدو في بيان أصدره أن "أحداث طارئة" وقعت في المنطقة أسفرت عن رفع مستوى التأهب في القاعدة فوراً، بما يشمل تعزيز حراسة الأهداف الأمنية والدفاعية، مشدداً على «عدم سرقة أي أسلحة» من الموقع وعدم إلحاق أي ضرر بمولد الكهرباء. وأقر باكتشاف ثغرة في سياج القاعدة تم صدها فوراً، بالإضافة إلى رصد تحليق طائرات مدنية فوق الموقع.

وسبق أن تعرضت القاعدة نفسها الإثنين الماضي للاقتحام بسيارة سرقها مجهولون من مدينة ديمونا القريبة، وأشارت صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» إلى أن قاعدة ناثان تعد أهم قاعدة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، وتأتي الحوادث الأخيرة ضمن سلسلة عمليات سرقة تتعرض لها مواقع جيش الاحتلال في الآونة الأخيرة، وفق المصدر.

معلومات إضافية

المصدر:
روسيا اليوم + إعلام عبري
No Internet Connection