الأمم المتحدة: يجب على واشنطن رفع عقوباتها

الأمم المتحدة: يجب على واشنطن رفع عقوباتها

نشر مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، يوم أمس الثلاثاء بياناً صحفياً على الموقع الرسمي، تحت عنوان: «يجب على الولايات المتحدة أن ترفع عقوباتها وتسمح لسورية بإعادة البناء».

وفي الخبر، جددت ألينا دوهان، المقررة الخاصة المعنية بالتأثير السلبي للتدابير القسرية الانفرادية على التمتع بحقوق الإنسان، دعوة الولايات المتحدة إلى رفع العقوبات الأحادية الجانب عن سورية والتي قد تؤثر على القدرة على إعادة بناء البنية التحتية المدنية التي دمرت خلال السنوات العشر الماضية.

وبحسب الأخبار التي نشرها مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أشارت دوهان على وجه التحديد إلى قانون قيصر، الذي وصفته بأنه "أكثر العقوبات الأمريكية التي طبقت على سورية اتساعاً في النطاق".

وفي هذا الصدد، قالت دوهان: "إنني قلقة من أن العقوبات المفروضة بموجب قانون قيصر قد تؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني المتردي بالفعل في سورية، لا سيما في سياق جائحة COVID-19، وتعرض الشعب السوري لخطر أكبر من انتهاكات حقوق الإنسان".

كما أشارت إلى مزاعم الولايات المتحدة التي تقول إنّ قيصر لا يهدف إلى إيذاء الشعب السوري؛ حيث قالت: «من الناحية التطبيقية، قد يؤدي القانون إلى تفاقم الأزمة الإنسانية القائمة، مما يحرم الشعب السوري من فرصة إعادة بناء بنيته التحتية الأساسية". في هذا الصدد، عبرت دوهان عن المخاوف بشأن قدرة قانون قيصر على انتهاك حقوق الإنسان، لا سيما في هذه الحالة، "حقوق الشعب السوري في السكن والصحة ومستوى معيشي لائق والتنمية".

في بيان سابق بتاريخ 7 آب 2020، كانت دوهان قد علقت على العبء الذي تفرضه "الإعفاءات الإنسانية" من قانون قيصر على الكيانات التي تحاول تقديم المساعدة الإنسانية في سورية.

 

معلومات إضافية

المصدر:
الأمم المتحدة + قاسيون
آخر تعديل على الأربعاء, 30 كانون1/ديسمبر 2020 18:16
No Internet Connection