بنغلادش تقترح «مناطق آمنة» في ميانمار
تعين علي أمين عام الأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) أن يرسل فوراً إلى ميانمار بعثة لتقصي الحقائق

بنغلادش تقترح «مناطق آمنة» في ميانمار

اقترحت رئيسة وزراء بنغلاديش، شيخة حسينة واجد، إنشاء «مناطق آمنة» داخل ميانمار تحت إشراف أممي؛ «لحماية مسلمي الروهنغيا من جرائم تطهير عرقي ترتكبها قوات الأمن والجيش بميانمار».

جاء ذلك في كلمة ألقتها، مساء أمس الخميس، رئيسة وزراء بنغلادش أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في دورتها الـ72.
وقدمت واجد، إلى الأمم المتحدة خمسة مقترحات لـ«ضمان حل دائم لأزمة الروهنغيا طويلة الأمد وتحقيق السلام، والاستقرار، في ولاية راخين (أراكان) غربي ميانمار»".
وعن تلك المقترحات قالت رئيسة الوزراء: «أولاً، يجب على ميانمار أن توقف دون قيد أو شرط العنف وممارسة التطهير الإثني في ولاية راخين فوراً وإلى الأبد».
وتابعت: «وثانياً، يتعين علي أمين عام الأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) أن يرسل فوراً إلى ميانمار بعثة لتقصي الحقائق».
وأضافت: «وثالثاً: جميع المدنيين بغض النظر عن الدين أو العرق يجب حمايتهم في ميانمار ولتحقيق ذلك يمكن إنشاء مناطق آمنة داخل البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة».
أما بخصوص المقترح الرابع، فقالت واجد: «ضمان العودة المستدامة لجميع أبناء الروهنغيا المشردين قسراً في بنغلاديش إلى ديارهم».
واستطردت: «وخامساً التنفيذ الفوري لتوصيات لجنة (أمين عام الأمم المتحدة الأسبق) كوفي عنان دون قيد أو شرط».

No Internet Connection