الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

الأرجنتين- عمّال النفط

ألغت نقابات تمثل آلافاً من عمال النفط في الأرجنتين إضراباً بدؤوه، يوم 22 أيلول، بعد انتهاء اجتماع مع رؤساء الشركات بالتوصل إلى اتفاق على زيادة إجراءات السلامة وتدريب الموظفين.
وكان العمال قد بدأوا الإضراب بعد اندلاع حريق في صهريج تخزين تسبب في انفجار، وخلف الانفجار ثلاثة قتلى ومصاباً واحداً.
ووقع زعماء النقابات وممثلو شركات النفط ومسؤولون حكوميون محليون اتفاقاً استهدف تحسين «برامج التدريب وإعداد أفراد فعّالين وعمال في المستقبل بشأن قضايا السلامة أثناء العمل».
كما استمر الإضراب في مصفاتي «جرافينشون» و«فوس» التابعتين لشركة الغاز والنفط الأمريكية العملاقة «إكسون» بسبب نزاع حول الأجور.

‏‏فرنسا- عمال النفط

دخل العاملون في شركة «توتال إينرجي» في فرنسا يوم 27 أيلول، إضراباً عن العمل لمدة ثلاثة أيام، للمطالبة بزيادة أجورهم، بناءً على دعوة اتحاد نقابات العمال.
وطالب الموظفون بزيادة الرواتب بصفة فورية بنسبة 10% لعام 2022، ودعت النقابة كذلك إلى إلغاء تجميد التوظيف في البلاد ووضع خطة استثمار واضحة، وشدد ممثل النقابة على أن هذه المطالب هي الأسباب الرئيسية للإضراب عن العمل.
وأضاف ممثل اتحاد النقابات أن بعض الموظفين يتلقون أجوراً منخفضة للغاية وتوجد حاجة إلى إعادة تقييمها.
وتوظف مجموعة توتال إنرجي 35 ألف شخص في فرنسا في كل فروعها.

بريطانيا- عمال البريد

يعتزم عمال البريد الملكي في بريطانيا تنظيم إضراب عن العمل خلال الشهرين المقبلين، في ظل نزاع حول تدني الأجور وعمليات التسريح.
وأعلن اتحاد عمال الاتصالات، أن الإضراب سيتم خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، وقال الاتحاد إنه سيكون لهذه الإضرابات «تأثير كبير» وسيغطي فترات ذروة البريد مثل الجمعة السوداء.
وأضاف اتحاد عمال الاتصالات، أن هذه الخطوة تأتي في أعقاب تهديد من قبل الإدارة العليا لمجموعة البريد الملكي بالانسحاب من الاتفاقيات والمضي قدماً في تخفيضات المرتبات.
وتشهد بريطانيا ارتفاعاً في تكاليف المعيشة مع بلوغ التضخم أعلى مستوى يسجله منذ 40 عاماً وهو 10,1% وارتفاع أسعار الطاقة.

السنغال- تحدي القانون

دخل العاملون بمجال سلامة الملاحة الجوية في إفريقيا ومدغشقر، التي تنظم مراقبة الحركة الجوية في 18 دولة، عن العمل يوم 22 أيلول بسبب نزاع حول ظروف العمل والرواتب، في تحدٍّ للأحكام القضائية والحظر الحكومي الذي يمنعهم من الإضراب.
وقالت اتحادات نقابة مراقبي الحركة الجوية في بيان إن أعضاءها امتنعوا عن تقديم الخدمات لجميع الرحلات الجوية «الحساسة» حتى يتم تلبية مطالبهم.
وقال بول فرانسوا جوميس، وهو أحد زعماء مراقبي الحركة الجوية السنغاليين المضربين عن العمل، إنه تم اعتقال بعض أعضاء النقابات في الكاميرون والكونجو وجزر القمر لمشاركتهم في الإضراب.
وقالت شركات طيران إن الرحلات الجوية إلى أمريكا والبرتغال وتركيا وداخل إفريقيا توقفت.

معلومات إضافية

العدد رقم:
1090

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك