الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

البرتغال ضد الأجور والخصخصة

تظاهر الآلاف يوم 8 أيار في بورتو شمال البرتغال للتنديد بالبطالة ومعدلات التوظيف المتدنية والخصخصة، وذلك تزامناً مع قمة أوروبية تعهد المشاركون فيها ببناء أوروبا أكثر اجتماعية.
وقال أحد المتظاهرين: إذا كانت لديهم مشاغل اجتماعية، فليست هناك حاجة إلى قمة، بل لإجراءات ملموسة. نحن نعلم أنه ليست لديهم مشاغل اجتماعية.
هذا المتظاهر من بين 150 موظفاً فصلوا من إحدى المصافي الكبرى التي توقفت مؤخراً عن العمل.
وقالت الأمينة العامة للاتحاد العام للعمال البرتغاليين الذي نظم الاحتجاج يوم 8 أيار: إن «العمال يعتبرون أنه لم يتم تقديم الإجابات اللازمة، يجب أن نكافح ضد سياسة الأجور المنخفضة والتوظيف الهشّ وتدهور الخدمات العامة».

المغرب- حق نقابي

نظّمت النقابة الموحّدة للنسيج والألبسة التابعة للاتحاد المغربي للشغل يوم 6 أيار 2021 وقفة احتجاجية أمام مقرّ شركة سكاي واش لغسيل الملابس، العاملة مع شركة «زارا» التابعة لأندتكس، وذلك للتنديد بقرار طرد 33 عاملاً طرداً تعسفيّاً.
وذكر مصدر نقابي أنّ قرار طرد العمال جاء نتيجة تشكيلهم مكتباً نقابيّاً تابعاً للاتحاد المغربي للشغل، للمطالبة بحقوق عمّال الشركة البالغ عددهم 200 عامل.
ويشكو العاملون من هضم الشركة لحقوقهم، وبعدم احترام الحدّ الأدنى للأجور وعدم تصريحها بكامل فترات العمل في الضمان الاجتماعي، وعدم تمتعهم بالتأمين الصحّي، علاوة على عدم احترام الشركة للحق النقابي.
ومن المقرّر انعقاد اجتماع في مفتشية الشغل من أجل النّظر في هذا النزاع الجماعي.

السودان- عمال النفط

دخل عمال ومهندسو شركة «بترونيد» في إضراب منذ نيسان الماضي، وصرح أحد المهندسين: «أن الإضراب بدأ في مطلع نيسان الماضي بسبب تدني الأجور مقارنة مع مستوى التضخم الذي ارتفع في الشهور الأخيرة، ولا يمكن لعامل أن يحصل على راتب شهري أقل من (20) دولاراً أمريكياً».
وأشار إلى أن الشركة تدير نحو ست آليات لحفر آبار النفط وصيانتها، ويعمل في الآلة الواحدة نحو (28) في المناوبة و(28) يعودون من العطلات لاستلام المناوبة، في ظروف عمل بالغة التعقيد، على حد قوله.
وأكد أن العمال رفعوا مذكرة إلى إدارة الشركة لتنفيذ المطالب وزيادة الأجور بنسبة 200% وتحسين بيئة العمل والسلامة المهنية، لكن الإدارة لم تستجب للمطالب والإضراب مستمر.

اليونان- تضامن نقابي

تلقى سفير دولة فلسطين لدى اليونان اتصالاً من سكرتير عام اتحاد عام النقابات باليونان يوم 15 أيار أطلعه على فحوى بيان موقع من 103 نقابات عمالية يونانية يعلنون فيها تضامنهم المطلق مع كفاح الشعب الفلسطيني من أجل التخلص من الاحتلال وصولاً إلى حريته واستقلاله الوطني.
واعتبر الموقّعون، «دولة إسرائيل» بأنها دولة قتلة تمارس الإرهاب والجرائم ضد الفلسطينيين والقانون الدولي»، وطلبوا من الحكومة اليونانية «إدانة جرائم الحرب التي تقوم بها إسرائيل في كل مكان من فلسطين»، مطالبين المجتمع الدولي بالخروج عن صمته ومعاقبة دولة الاحتلال.
من جهة أخرى، قال السفير الفلسطيني: إن 16 بلدية يونانية في محافظة العاصمة أثينا تجاوبت مع دعوة سفارة دولة فلسطين برفع العلم الفلسطيني على مقارها اليوم 15 أيار في ذكرى جريمة النكبة المستمرة.

معلومات إضافية

العدد رقم:
1018
No Internet Connection