الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

فنيو كهرباء السودان يهددون بإضراب مفتوح

هدد المهندسون والفنيون بشركات الكهرباء، بتنفيذ إضراب مفتوح عن العمل في حال عدم استجابة وزارة الطاقة والتعدين لمطالبهم المتمثلة في تأمين السكن وحساب سنين الخدمة في سجلهم، بعد أن تم تعيينهم بمؤهلات جامعية. وقال رئيس اللجنة: إن هذا الإضراب سيؤدي إلى انقطاع الإمداد الكهربائي من المحطات. وقال أحد ممثلي الإضراب: جاء الإضراب بعد أن سلكت كافة الطرق القانونية والإدارية منذ العام 2009م وصولاً إلى ساحات القضاء، وشدد على ضرورة تحقيق مطالبهم كاملة غير منقوصة، ومحاسبة كل من تسبب في تأخير تنفيذ القرار، وأشار إلى توصية وزير العمل والتنمية الاجتماعية بتطبيق قرار الخدمة الخاص باستيعاب حملة الدبلوم التطبيقي والشهادة الثانوية الفنية، أسوة بزملائهم في السكة الحديدية والموانئ البحرية.

العاملون الاجتماعيون يتظاهرون في الطيبة

واصل العاملون الاجتماعيون في الأرض المحتلة تظاهراتهم مطالبين بتحسين أجورهم وظروف عملهم وتوفير الحماية لهم. ودخل إضرابهم الاحتجاجي يومه الرابع. وتشهد العديد من البلدات نشاطات احتجاجية محلية. ففي مدينة الطيبة، شارك عدد من العاملين الاجتماعيين في وقفة احتجاجية رفعوا خلالها عدة شعارات من بينها: «الأجر في تآكل فش شو نأكل» وغيرها من الشعارات، ويذكر أن العاملين الاجتماعيين نفذوا يوم الاثنين، إضراباً عاماً ومظاهرة في مدينة «تل أبيب» شارك فيها آلاف العمال من كافة أقسام الخدمات الاجتماعية وغيرها من المؤسسات الاجتماعية احتجاجاً على أجورهم، والضغط الكبير في عملهم والذي تفاقم في فترة الكورونا، وأيضاً على العنف الذي يتعرّضون له خلال العمل.

إضراب عمال باث آيرون وركس

دخل أكثر من 4000 عامل إنتاج في إضراب في 22 حزيران في شركة باث آيرون وركس لبناء السفن البحرية الأمريكية، بعد رفضهم بأغلبية ساحقة عرض العقد الذي اقترحته للشركة، الذي يتضمن اقتراحاً خلال الثلاث سنوات أن يمنح العمال زيادة في الأجور بنسبة 3 في المائة في كل عام، ويركز على الأقدمية والمقاولين من الباطن وقواعد العمل دون التركيز على الأجور والمزايا، كما احتج المضربون على تسريح عدد من العمال. ومن المتوقع أن تعود المفاوضات بين الشركة واتحاد العمال هذا الأسبوع لبحث تسريح العمال، وتعتبر باث آيرون وركس من أكبر شركات بناء السفن حيث يعمل فيها 6800 عامل وتقوم الشركة ببناء المدمرات البحرية.

عمال مجلس تاور هامليتس يضربون

نفذ عمال المجلس في تاور هامليتس إضراب شرق لندن حيث وصل النزاع والمعروف باسم «مكافآت البرج»، إلى ذروته مع المجلس، وأعلنت النقابة المزيد من الإضرابات من الثلاثاء 14 إلى الخميس 16 من الشهر الجاري، حيث يعتزم المجلس طرد 4000 عامل خلال هذا الشهر، وإعادة ربطهم بالعقد الجديد المثير للجدل، ومن الجدير ذكره، أن المجلس يستخدم أسوأ الأساليب التي يتبعها رؤساء القطاع الخاص لفرض تغييرات ضارة، وقال أحد المضربين: «خلال الأشهر القليلة الماضية، كان المجلس يصفنا بــ «العمال الرئيسين «والأبطال». لكن الآن يتم عزلنا وإعادة توظيفنا بأجور وظروف أسوأ- ويقال لنا: إننا نترك أسفل المجتمع من خلال الإضراب.

معلومات إضافية

العدد رقم:
974
آخر تعديل على الإثنين, 13 تموز/يوليو 2020 12:22
No Internet Connection