_
سمير حنا

سمير حنا

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ذكرى لا تموت

صعد «تشينجي ميكامو» على سطح منزله المتواضع في مدينة هيروشيما اليابانية، أبعد بيديه بعض الأخشاب المتراكمة على السطح، بعد أن طلب منه والده تنظيفه عدة مرات، تأفف ابن التسعة عشر عاماً من هذا العمل الصيفي المضن، وجلس بعد وقت قصير ينظر إلى تلك الأخشاب بنزق، لكنه سرعان ما سمع صوتاً قوياً أثار الرعب في قلبه، ولم تمض بضع لحظات حتى أحس بحرقة شديدة تسري في كامل جسده، لم يستطع «تشينجي» الصراخ بعد أن شعر وكأنه رشق بماء مغلية عدة مرات ولم يصدق عينيه حين لمع الانفجار الكبير أمام وجهه، وسقطت أجزاء من يده اليمنى كغصن محترق على الأرض!

«الرحلة السورية»

«لقد وصلت إلى الشاطئ، سترى أمامك قاربين مزدحمين، الأول مملوء بالنساء، والأطفال، والثاني مخصص للرجال، ستضطر إلى ترك عائلتك على أحد القاربين والصعود إلى الآخر، لكن حريقاً سينشب في قاربك بعد قليل، ستضطر إلى القفز للنجاة بحياتك آملاً أن ينجدك أحدهم قبل أن تغرق، لكن أحداً لن يسمعك وستغرق في البحر المتوسط... هل تريد بدء اللعبة من جديد؟»

مستقبل.. للبيع..

«نقدم لكم خدماتنا الجديدة والمميزة وبأسعار خيالية، احصل على شهادتك الجامعية المصدقة الخاصة بك خلال أيام، تتوفر لدينا الاختصاصات كافة من الجامعات السورية جميعها، تخلص من هموم وصعوبات الحصول على شهادتك حتى لو كنت خارج البلاد، خدماتنا متوفرة في عديد من دول اللجوء لتحصل على تقييمك الجامعي الجديد بكل سهولة ويسر»

«لك.. أيتها الأم..»

أعلنت مؤسسة «بيل غيتس» الخيرية نهاية الأسبوع الماضي أنها تستعد لإطلاق إحدى أهم إنجازاتها التقنية في مجال الصحة البشرية، بدأت عندها وسائل الإعلام المختصة بتناقل أخبار هذا السبق العلمي، بعد أن أثار اهتمامها تعاون العملاق التكنولوجي الكبير، وصاحب شركة مايكروسوفت البرمجية العملاقة، مع العديد من الشركات التقنية المختصة بصناعة الشرائح الإلكترونية الدقيقة لإنتاج النسخ الأولى من هذا المشروع، إنها الشريحة الإلكترونية الدقيقة الأولى من نوعها التي يمكن زراعتها في أجسام الإناث البالغات حول العالم بقصد منع الحمل «عن بعد»، تبدو الكلمات الأخيرة خارجة عن المألوف، ماذا يقصدون بـ «عن بعد»، لمن ستسلم المرأة «مفاتيح خصوبتها»؟ من المسؤول عن تفعيل وإلغاء تفعيل عمل هذه الشريحة الدقيقة؟ يبدو أن لا أحداً يريد الإجابة عن هذا السؤال.

حروب جديدة..

يصادف السادس من آب من كل عام ذكرى إطلاق القنبلة الذرية الأولى على مدينة هيروشيما اليابانية، ذلك اليوم المشؤوم من عمر الإنسانية الذي لا يزال حاضراً في ذاكرة الكثيرين، لكن القليل منا يعلم عن الاجتماع السري الذي تم عقده في اليوم ذاته من العام 2003 في إحدى القواعد الجوية في مدينة «نبراسكا» الأمريكية، اختار كبار المسؤولين عن المجمعات العسكرية الأمريكية الخاصة هذه الذكرى بالذات، للإعلان عن حقبة جديدة من الصناعات العسكرية الأمريكية، إنه الجيل «الأحدث» و«الأصغر» و«الأكثر فعالية» من القنابل النووية «التكتيكية»، ويا له من يوم لمثل هذا الإعلان!

تحت الطاولة

شهدت الشهور الماضية، تغطية إعلامية مكثفة، لتفاصيل المحادثات النووية الإيرانية، مع أطراف غربية عديدة، كان الجميع يراقب تطور أحداث هذا الاتفاق التاريخي من على الشاشات، لكن يبدو أن هناك فريقاً لم يستطع الانتظار.

أين تقع مدينة «الشَّجوة»؟

تصدر خبر السيطرة على مدينة «الشجوة» العراقية الشاشات في كل مكان، إنها نقطة استراتيجية هامة تصارعت حولها «داعش» والقوات العراقية المدافعة بأنواعها المختلفة، وهاهي اليوم أصبحت تحت سيطرة ما يعرف بقوات الحشد الشعبي هناك، هبت مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عن المعركة الدامية التي شهدتها المدينة الواقعة شمال غرب مدينة كربلاء العراقية..

أين يقع بيت «الزنوج» ؟

يؤمن موقع الخرائط الأول في العالم من شركة «جوجل» الكثير من المعلومات اليومية لملايين المشتركين حول العالم، واستطاع أن يكون السباق في خدمات تحديد المواقع العالمية بتصميمه البسيط، وتحلق الكثير من المهتمين حوله، ومحاولة تطويره بشكل دائم، كما أصبح جزءاً من الكثير من المراجع الإخبارية على مختلف الشاشات، لكنه يتعرض هذه الأيام لنقد لاذع على مواقع التواصل الاجتماعي الأمريكية، بسبب خطأ فادح كلف الشركة مئات رسائل الاعتذار وأوقعها في حرج كبير، خطأ لا تتحمل الشركة مسؤوليته الكاملة، حتى أنه ببساطة الخطأ الفاضح لعورات مجتمع بأكمله.

 

بطل (ناسا) الجديد

هل أنت جاهر للمشاركة في جهد علمي غير مسبوق؟ هل تود أن يخلد اسمك في كتب التاريخ؟ هل تريد ربح 29 ألف دولار أمريكي؟ الأمر بسيط للغاية.. عليك فقط أن تكتشف طريقة لوقاية رواد الفضاء من الأشعة الكونية، التي قد تصيبهم أثناء رحلتهم القادمة إلى المريخ، بعد ذلك عليك أن تتصل بوكالة ناسا الفضائية وتخبرهم عن خطتك هذه، وإن أعجبهم الأمر ستحصل على المال، أنا لا أمزح على الإطلاق، اسألهم بنفسك إن أحببت.

«جيبو» أم لا «تجيبوا»

تعتبر فكرة وجود مساعد شخصي آلي فكرة مغرية للغاية، ولقد رأيناها تعاد مراراً في الأفلام وروايات الخيال العلمي، رجل آلي يتقدم نحوك بكأس من العصير المثلج عند عودتك من رحلة متعبة، أو يريح ربة المنزل من القيام بجميع الأعمال المتعبة في المطبخ، أو حتى يساعدك على اختيار الأفضل من ثياب وطعام بشكل سهولة ويسر، وها هي السنوات الأخيرة من التطور التكنولوجي، تثبت بأن كل هذا لم يعد ضرباً من الخيال على الإطلاق، لقد تحول الحلم إلى حقيقة، لكن بأي ثمن.