عرض العناصر حسب علامة : بريطانيا

الدولة اللقيطة stars

نشرت مجلّة «ريد بيبر» البريطانية مقالاً بعنوان «الدولة اللقيطة» يتحدث بالتفصيل عن إيرلندا الشمالية بين الحاضر والماضي القريب، ويتناول دور رأس المال في زرع ودعم الشقاق بين الكاثوليك والبروتستانت، وكذلك تراجع قدرة النخب على التجييش تبعاً لعدم القدرة على إدارة الأزمات المتكررة بما يلائم هذا التجييش. تقدم قاسيون ترجمة تلخيصية لأبرز ما جاء في المقال نظراً لتزايد أهميّة المنطقة في ظلّ المتغيرات الجديدة العالمية، وبعد الأخذ والرد بشأن إيرلندا الشمالية عقب انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوربي.

مفتشية الصحة في لاتفيا تبدأ تحقيقاً بعد وفاة مسنّ تلقى لقاح «استرازينيكا» stars

بدأت مفتشية الصحة في لاتفيا تحقيقا في وفاة مواطن يبلغ من العمر 71 عاما، توفي بوذمة رئوية بعد أيام قليلة من تطعيمه ضد كورونا بلقاح أنتجته شركة «أسترازينيكا» البريطانية - السويدية.

قانون آخر لمنع الاحتجاج والتظاهر في الغرب stars

بعد فرنسا وبريطانيا، قدّم المجلس التشريعي لولاية فلوريدا الأمريكية مشروع قانون يهدف لتجريم الاحتجاج والتظاهر. ومهما تعددت أسماء مشاريع هذه القوانين أو الحجج والذرائع لإصدارها، تبقى موحدة الهدف في قمع أيّ احتجاج يهبّ من خلاله الناس للدفاع عن مصالحهم.

احتجاجات «الأزمة الوبائية» كشكلٍ خاصّ من الاحتجاج العامّ المتصاعد ضد الرأسمالية stars

تركّز رواية الطبقات الحاكمة حول الاحتجاجات المرتبطة بالوباء عالمياً، وخاصة في أوروبا وأميركا، على تقديم صورة للمحتجّين على أنهم بشكل رئيسي من المتطرّفين ومثيري الشغب والعنف، وأصحاب «نظريات المؤامرة» الرافضين لاعتبار الفيروس تهديداً حقيقياً، أو رافضي الكمامات واللقاحات وإجراءات الوقاية...إلخ. لكن نتائج تقارير ودراسات موثّقة ظهرت مؤخراً تكشف سطحية وتضليل هذه الصورة السائدة. وبنظرة أوسع ترى الأمور في حركتها، لا ينبغي تجريد الاحتجاجات الخاصة بالأزمة الحالية المركَّبة (الاقتصادية-الاجتماعية-السياسية-الوبائية) عن السياق التاريخي والميل العام المتصاعد لاحتجاجات الشعوب ضد حكم الرأسمالية، والذي وثقته بالفعل إحدى الدراسات (المنشورة في نيسان 2020) والتي قالت بأنّ وتيرة نمو الاحتجاج الشعبي العالَمي قد تضاعفت 3 مرات تقريباً (أو بمعدّل +11.5 % كوسطي سنوي) بين 2009 و2019 (أي حتى قبل الوباء).

بريطانيا قد تُعلِنُ اليوم زيادة مخزون رؤوسها النووية بأكثر من 40%! stars

من المقرر أن يعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في وقت ما من اليوم الثلاثاء أن المملكة المتحدة سترفع «بأكثر من 40%» سقف الرؤوس الحربية النووية المسموح بتخزينها، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام بريطانية.

بريطانيا والأفكار المستحيلة

غالباً ما يقف الماضي الاستعماري للدول الغربية عائقاً بوجه بناء شراكات سياسية واقتصادية وتجارية مع مستعمراتها السابقة، ومن هذه النقطة تربح الصين أول نقطة في هذه المنافسة، فالتنين الآسيوي يمثّل للمستعمرات السابقة مثالاً مشرقاً للاستقلال والتخلص من مخلفات الاستعمار، مما يجعله شريكاً مرغوباً أكثر من المستعمرين القدامى.

No Internet Connection