الولايات المتحدة.. المظاهرات مستمرة..

الولايات المتحدة.. المظاهرات مستمرة..

لا زالت تظاهرات الولايات المتحدة الأمريكية المناهضة للعنصرية والرأسمالية مستمرة في العديد من الولايات والمدن الأمريكية، رغم محاولات تعتيمها إعلامياً وكسرها بذريعة عودة النظام.

منذ مقتل جورج فلويد، تخرج مظاهرات ليلية في بورتلاند الأمريكية، وتجري مواجهات بين المتظاهرين والشرطة، وقد ظهر خلال الأسبوع الماضي ضباط فيدراليون مقنّعون بسيارات لا تحمل لوحات، ليقوموا باعتقال المتظاهرين بشكل تعسفي وعشوائي دون أية أسباب أو مبررات قانونية لذلك، وقد طالب المحامي بيلي ويليامز بفتح تحقيق بهذه الحادثة، وفي يوم السبت في منطقة أوريغون، بعد ساعات من وضعهم سوراً على محيط المحكمة الاتحادية في المدينة، خرج المتظاهرون لإزالته، وقال مكتب المدعي العام الأمريكي في ولاية أوريغون إن السور وُضع للتقليل من حدة التصعيد بين الشرطة والمتظاهرين.
وفي شيكاغو تستمر التظاهرات أيضاً، ويسعى المئات منهم إلى خلع تمثال كريستوفر كولومبوس الموجود في المدينة، لما يحمله من رمزية للعبودية وتجارة الرق، ليجري ردع المتظاهرين من قوات الشرطة بكافة الوسائل، وجرى اعتقال 12 متظاهراً يوم السبت وحده، وجُرح عددٌ من المحتجين ورجال الشرطة جراء المواجهات بينهم.
في ميشيغان أدى قرار المحكمة باعتقال الطفلة غريس ذات الـ 15 عاماً بسبب تغيّبها عن دروسها «أونلاين» في فترة الحجر الصحي، وخروجها للمشاركة بالتظاهرات، إلى خروج مظاهرة طلابية في المدينة، بالتوازي مع الاحتجاجات الشعبية، مطالبة بالإفراج عن غريس والتنديد بالعنصرية.
وقد نُشر خبر على موقع «Business Insider» يُفيد بأن حوالي 1000 سلاح مُسجّل قد تمت سرقته من متاجر بيع الأسلحة خلال الفترة القريبة السابقة في عدد من الولايات الأمريكية، وهو مؤشر خطير يوحي بحالة العنف الناشئة والمتطورة في البلاد، التي هي في الأصل مسلّحة شعبياً بالكامل.
وبالإضافة إلى ما ذُكر، تستمر الاحتجاجات بشكل أساس في نيويورك والينوي وديترويت وعدد من الولايات والمدن الأخرى، بينما بات واضحاً توجه الإدارة الأمريكية إلى محاولة قمع الاحتجاجات وإنهائها.

معلومات إضافية

العدد رقم:
975
No Internet Connection