الإمارات تستنجد بواشنطن لاعتراض صواريخ الحوثيين

الإمارات تستنجد بواشنطن لاعتراض صواريخ الحوثيين

قالت مندوبة الإمارات الدائمة في الأمم المتحدة لانا زكي نسيبة في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» إن بلادها لا تزال في حاجة إلى المزيد من دعم الولايات المتحدة لاعتراض صواريخ الحوثيين.

وشددت الدبلوماسية الإماراتية على أن بلادها ستواصل «مسار خفض التصعيد والدبلوماسية، لكن في نفس الوقت... نحتفظ بالحق في الدفاع عن أنفسنا بشكل كامل دفاعياً وهجوماً في المنطقة» على حد تعبيرها.

وقالت نسيبة في هذا السياق إلى أنه «على مدار العام أو العامين الماضيين، ركزنا بشدة على مسار خفض التصعيد في المنطقة، وعلى خفض التوتر والوصول إلى مختلف اللاعبين والشركاء في المنطقة».

وبشأن إنهاء الحرب في اليمن، قالت المندوبة الإماراتية الدائمة في الأمم المتحدة: «هذا هو الهدف النهائي لمشاركتنا العسكرية اليوم. إنه للدفاع عن أنفسنا وزيادة الضغط عليهم، للجلوس إلى طاولة مفاوضات سياسية» وفق تعبيرها.

وشددت الدبلوماسية الإماراتية في الوقت نفسه على أن بلادها تحتفظ لنفسها «بحق الدفاع عن النفس» وقالت بهذا الشأن: «نحن نحتفظ بالحق في الدفاع عن أنفسنا بشكل كامل دفاعياً وهجوماً في المنطقة، لأن هذا هو الالتزام الذي نتعهد به كحكومة للحفاظ على سلامة سكاننا البالغ عددهم ثمانية ملايين أو نحو ذلك من مختلف الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 192 دولة».

وفي معرض إجابتها على سؤال عن هجمات التحالف الذي تقوده السعودية والتي أودت بحياة أكثر من 80 شخصاً في صعدة والحديدة، صرّحت نسيبة بضرورة إجراء تحقيقات لمحاسبة «الأشخاص الحقيقيين» وفق تعبيرها.

وكان الحوثيون قد استخدموا صواريخ باليستية وصواريخ كروز وطائرات مسيرة لشن هجمات على الإمارات مرتين خلال الأسبوع الماضي، فيما أعلنت الحكومة الإماراتية مقتل ثلاثة أشخاص في الهجمات.

معلومات إضافية

المصدر:
CNN
No Internet Connection