سفارة روسيا بإثيوبيا: الوضع بحالة سلام واستقرار ولا نخطط لإجلاء موظفينا

سفارة روسيا بإثيوبيا: الوضع بحالة سلام واستقرار ولا نخطط لإجلاء موظفينا

أكدت السفارة الروسية في إثيوبيا أن الوضع في العاصمة أديس أبابا في حالة سلام واستقرار كالمعتاد.

وأضافت السفارة في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع «فيسبوك»: «على الرغم من حالة الطوارئ في البلاد، فإن ذلك لم يحدث أي تغييرات كبيرة في إيقاع الحياة اليومية للعاصمة الإثيوبية»، مشيرة إلى أن «القوات الأمنية تقوم بدوريات في شوارع المدينة ضمن أنشطة الحفاظ على الأمن في المدينة، ما يُمثل زيادة الأمن للمرافق المهمّة بما في ذلك المباني الحكومية والمطار».

وأوضح البيان أنّ السفارة تواصل عملها كالمعتاد، ولم يتم التخطيط لإجلاء الموظفين أو أفراد عائلاتهم، كما يعمل مطار بولي الدولي كالمعتاد.

هذا وانقلبت الأوضاع في إثيوبيا عقب إعلان «جبهة تحرير تيغراي» استعادة السيطرة على مدينة «ميكيلي»، عاصمة إقليم تيغراي، في نهاية يونيو/حزيران الماضي، بعد نحو 7 أشهر من سيطرة القوات الحكومية عليها.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية وقفاً أحادياً لإطلاق النار؛ خاصة مع تزايد الانتقادات الدولية لحكومة آبي أحمد، بشأن انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في إقليم تيغراي، وتدهور الوضع الإنساني.

ومع تصاعد أعمال القتال في إثيوبيا واقتراب المسلحين من العاصمة، حثت عدد من الدول رعاياها على مغادرة البلاد؛ كما دعا برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أطراف النزاع إلى احترام العمليات الإنسانية، والسماح بمرور المساعدات إلى السكان، دون إعاقة.

يجدر بالذكر بأنّ الولايات المتحدة أعلنت أكثر من مرة خلال الفترة القريبة الماضية أنّها ستجلي رعايا بشكل طارئ من العاصمة الإثيوبية وسط اتهامات لواشنطن بأنّها تقوم بتهويل متعمّد وتشويه لصورة الوضع الحقيقي في البلاد.


معلومات إضافية

المصدر:
سبوتنيك + وكالات
No Internet Connection