تصريح رسمي: لن تتحسن الكهرباء وندعوكم للتحمّل!

تصريح رسمي: لن تتحسن الكهرباء وندعوكم للتحمّل!

صرح نائب مدير المؤسسة العامة للكهرباء: "ندعو المواطنين للتحمل، وليس هناك عوامل لتحسن واقع الكهرباء حالياً"

كشف نائب مدير المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء أسامة شعرون لإذاعة شام إف إم أن الشتاء الحالي سيكون قاسياً ولا يوجد أي عامل يدعو للتحسن والظروف صعبة.

وفيما يبدو إلقاء بالعبئ على المواطنين ودعوة للتقشف القسري وإلا سنزيد التقنين أضاف التصريح: وكلما زاد الطلب على الكهرباء ستكون هناك زيادة بعدد ساعات التقنين.

وتأكيداً لتنصل المؤسسة من أي التزام بقطع او وصل واضح وانتهاجها العمل العشوائي أضاف التصريح أنه لا يوجد برنامج تقنين ثابت وهو متغير بحسب الحالة والكميات، وحالياً في دمشق يطبق خمس ساعات قطع مقابل ساعة وصل، ناسباً السبب في ذلك إلى نقص كميات الغاز، وتوجد حالياً استطاعة ٢٠٠٠ ميغا واط فقط توزع على جميع المحافظات حسب التصريح.

وقال شعرون: "لم نتفاجأ وكنا مستعدين لهذا الموضوع ونتأسف من المواطنين ولكن علينا التحمل قليلاً خلال الفترة الحالية" ، معولاً على ما يسمى خط الغاز "العربي" عبر القول إنه ومع بداية السنة سيساهم مشروع الربط في تحقيق استقرار الشبكة.

أما بالنسبة لتأثر تغطية الاتصالات بانقطاع الكهرباء، ذكر شعرون أن الانقطاع الطويل يؤثر على مجموعات البث للاتصالات عند غياب الشحن عنها لأنها تعمل على البطاريات، وقال إن أغلب المحطات "تعمل على الطاقة البديلة" على حد قوله، و"للمياه أولوية على الاتصالات حالياً بمراعاة التقنين" وفقاً لتصريحه.


معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection