بيلاروسيا تطعّم اللاجئين ضد كورونا والاتحاد الأوروبي يرشقهم بقنابل الغاز

بيلاروسيا تطعّم اللاجئين ضد كورونا والاتحاد الأوروبي يرشقهم بقنابل الغاز

قال البرلماني البيلاروسي فيكتور ليسكوفيتش، إن سلطات بلاده قررت تطعيم المهاجرين على الحدود مع بولندا، بلقاحات ضد فيروس كورونا.

وذكر ليسكوفيتش، الذي يرأس لجنة التعليم والعلوم والثقافة والتنمية الاجتماعية بمجلس الجمهورية (المجلس الأعلى) في برلمان البلاد، أن اللاجئين أنفسهم (العالقين على الحدود بسبب منع بولندا لدخولهم) قدّموا هذا الطلب إلى السلطات البيلاروسية.

وأضاف السناتور البيلاروسي بأن السلطات استجابت لطلب اللاجئين وأنه: «ستبدأ اليوم عملية تطعيم اللاجئين ضد فيروس كورونا، من أجل الحفاظ على صحتهم قدر الإمكان».

وأشار ليسكوفيتش، إلى أن المتطوعين قاموا بتوزيع حوالي 10 آلاف كمامة طبية على المهاجرين. وأكد ليسكوفيتش، تزايد عدد المصابين بمختلف الأمراض بين المهاجرين بعد التواجد في الشارع لمدة 10 أيام.

وقال: «خلال اليوم الماضي، تقدم 37 لاجئاً بطلبات للحصول على المساعدة الطبية». وأضاف أنه سيتم افتتاح مكتب لصرف العملات للمهاجرين في مركز العبور «بورزغي»، وسيتم إرسال شاحنة لبيع الطعام والمستلزمات الأساسية إلى هناك.

وفي سياق متصل قال مراسل وكالة RT الروسية من الحدود البيلاروسية البولندية بأنّ الصليب الأحمر البيلاروسي بالتعاون مع سلطات بيلاروسيا يقوم بإعداد مساعدات غذائية ووجبات ساخنة لللاجئين العالقين هناك.

بالمقابل شهد يوم أمس حوادث اعتداء من قوات حرس الحدود البولندي المنتشرين على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي حيث استخدموا قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع الماء ضد اللاجئين الذين يحاولون عبور الحدود، وقال مراسل روسيا اليوم بأنه ربما تم خلط مواد كيميائية مع الماء المستخدم لرشق اللاجئين بها لأنه تعرض شخصياً لهذه المياه وأحس بحرقة بعد تعرضه لها.

 

معلومات إضافية

المصدر:
روسيا اليوم + وكالات
آخر تعديل على الجمعة, 19 تشرين2/نوفمبر 2021 11:24
No Internet Connection