تركيا: اعتقال 18 ناشطاً من حزب «المضطهدين» الاشتراكي

تركيا: اعتقال 18 ناشطاً من حزب «المضطهدين» الاشتراكي

تتواصل الاحتجاجات الشعبية ضد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في مختلف أنحاء تركيا لتدخل أسبوعها الرابع، وبالتوازي تقوم حكومة أردوغان بحملة اعتقالات تعسفية طالت العشرات من النشطاء السياسيين.

اعتقل 18 ناشطاً من حزب «المضطهدين» الاشتراكي التركي وأودعوا السجن، الجمعة 21/6/2013، في انتظار ملاحقتهم لمشاركتهم في التظاهرات الاحتجاجية ضد حكومة أردوغان التي هزت تركيا في الأسابيع الثلاثة الأخيرة، على ما أفادت جمعية المحامين.
وأوضحت قناة «ان تي في» التلفزيونية الإخبارية أن عناصر حزب «المضطهدين» الاشتراكي، وهو حزب صغير نشط كثيراً خلال حركة الاحتجاج، ملاحقون بتهمة «الانتماء إلى منظمة إرهابية» و«تدمير ممتلكات عمومية» وتهم أخرى يعاقب عليها القانون بالسجن عدة سنوات.
وقامت الشرطة، صباح الثلاثاء الماضي، باعتقال العشرات من عناصر هذا الحزب في منازلهم في اسطنبول وداهمت مكاتب صحيفة «اتيليم» ووكالة أنباء «اتكين» القريبتين من الحزب السياسي وجرت اعتقالات أخرى في العاصمة أنقرة.
وقد تحدث وزير الداخلية معمر غولر عن حملة مداهمات أدت إلى اعتقال 62 شخصاً في اسطنبول و23 في أنقرة.
وقال غولر إن «العملية التي أعدّ لها منذ سنة تستهدف الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني الذي شارك أيضاً في تظاهرات حديقة غازي» من حيث انطلقت حركة الاحتجاج الوطنية.
وفي المجموع، أودع قيد السجن 24 شخصاً حتى الآن منذ تدخل الشرطة، السبت الماضي، لإخلاء الحديقة، آخر معقل المتظاهرين الذين كانوا يطالبون منذ 31 أيار/ مايو باستقالة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.
وتتوقع جمعية المحامين أن يرتفع هذا العدد في الأيام القليلة المقبلة.

آخر تعديل على الجمعة, 21 حزيران/يونيو 2013 19:38
No Internet Connection