طهران تؤكد مواصلة المفاوضات مع السعودية وتنفي خبر زيارة وفد سعودي لإيران

طهران تؤكد مواصلة المفاوضات مع السعودية وتنفي خبر زيارة وفد سعودي لإيران

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الإثنين، مواصلة المفاوضات مع السعودية، نافيةً في الوقت ذاته زيارة وفد سعودي إلى إيران.

ووصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، في مؤتمر صحفي، ما تناقلته وسائل الإعلام حول هذه المحادثات بـ«التكهنات الإعلامية»، قائلاً: «إيران لا تؤيده ولا ترفضه، ولا صحة لنبأ زيارة وفد سعودي إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية»، وذلك حسب «وكالة تسنيم» الإيرانية.

وكان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين أعرب عن أمله في استمرار المحادثات الإيرانية السعودية كوسيلة لإعادة فتح التمثيل الإيراني لدى منظمة التعاون الإسلامي في جدة.

وأضاف العثيمين أنه يتمنى أن تؤدي الاتصالات والمحادثات الحالية إلى نتائج إيجابية، وأوضحت وزارة الخارجية الإيرانية أن الوزير الإيراني حسين أمير عبد اللهيان ناقش تطورات الأوضاع في أفغانستان مع العثيمين، حيث أكد الأخير على ضرورة «ضمان عدم تحول أفغانستان إلى ملاذ آمن للجماعات الإرهابية».

وأعرب عبد اللهيان خلال الاتصال «عن ارتياحه لمساعدة الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في تسهيل عملية إعادة فتح قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى المنظمة في جدة، ودعا إلى استمرار هذه المساعدة».

وجرت بين الرياض وطهران 4 جولات من المحادثات حتى الآن منذ شهر نيسان الماضي، بما في ذلك أول اجتماع خلال الشهر الماضي مع حكومة الرئيس الجديد إبراهيم رئيسي.

معلومات إضافية

المصدر:
سبوتنيك
No Internet Connection