فيسبوك تستجيب للضغوط المطالبة بفتح تحقيق حول حجبها للمحتوى الفلسطيني

فيسبوك تستجيب للضغوط المطالبة بفتح تحقيق حول حجبها للمحتوى الفلسطيني

قالت وكالات فلسطينية إنّ شركة فيسبوك أعلنت في 15 تشرين الأول تشكيل «هيئة خارجية» خاصة للتحقيق في اتهامات وجهت لها حول حجب الرواية الفلسطينية.

وأكد بيان الشركة أنها ستنشر نتائج التحقيق بعد انتهاء كافة مراحله عام 2022.

وسبق لموقع intercept أن كشف في 12 تشرين الأول الجاري عن وجود «قائمة سوداء» سرية لدى فيسبوك تضم شخصيات وطنية ومؤسسات وطنية فلسطينية

وجاءت خطوة فيسبوك بالقبول بفتح تحقيق، في أعقاب الموافقة على توصية من «مجلس الرقابة» في فيسبوك وهو هيئة داخلية في الشركة يُزعَم أنها «مستقلة».

وما دفع الشركة أيضاً إلى الإقدام على التحقيق في قمع المحتوى الفلسطيني، صدور اتهامات للشركة من جانب 200 من موظفيها، بأنها تقوم بإزالة المحتوى المؤيد لفلسطين بشكل غير عادل.

كما وسلطت تقارير حقوقية الضوء على انتهاكات فيسبوك للمحتوى الفلسطيني.

ورحبت مبادرات الدفاع عن الحقوق الرقمية الفلسطينية بقرار تعيين الشركة لهيئة خارجية للتحقيق.

ويجدر بالذكر بأنّ قضية قمع الرقابة الفيسبوكية للمحتوى المؤيد للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ومقاومته، وكذلك للمحتوى المندد والكاشف لجرائم الاحتلال الصهيوني، قد برزت بشكل واضح مؤخراً ولا سيّما بالتزامن مع العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات فلسطينية
No Internet Connection