النفط يعمق خسائره مع ترقب اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

النفط يعمق خسائره مع ترقب اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

انخفضت أسعار النفط، لليوم الثاني على التوالي، حيث بدأت الأصول المحفوفة بالمخاطر تعاملات هذا الأسبوع مضطربة وارتفع الدولار قبل اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الذي من المتوقع أن يركز على تخفيف سياسات التحفيز.

فتراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط خلال تعاملات اليوم الإثنين في بورصة نيويورك لتتداول عند 70.6 دولارا للبرميل من خام "نايمكس" الأمريكي، بانخفاض نسبته 1.9%، فيما تراجع خام "برنت" القياسي العالمي بنسبة 1.6% إلى 74.1 دولار للبرميل، بحسب "بلومبيرغ".

وجاء ذلك وسط تراجع أوسع في أسواق الأسهم، كما ارتفع الدولار لليوم الثالث، مما جعل السلع المسعرة بالعملة الأمريكية أقل جاذبية للمستثمرين. ارتفع مؤشر الدولار – الذي يقيس قيمته أمام مجموعة من العملات الرئيسية – بنسبة 25% إلى 93.42 نقطة، في بداية تعاملات اليوم.

يستعد صانعو السياسة للبدء في وضع الأساس لتقليل مشتريات الأصول الشهرية عندما يجتمع مجلس الاحتياطي الفيدرالي لمدة يومين اعتبارا من يوم الثلاثاء، بينما تقيم الأسواق أيضا مخاطر التداعيات المترتبة على الضغوط التي تواجهها مجموعة "تشاينا إيفرجراند".

إلى جانب البداية الهبوطية في أسعار النفط اليوم، يستمر المتداولون في مراقبة أزمة الطاقة في أوروبا وسط الحديث عن التحول من الغاز إلى النفط.

وهناك توقعات بأن يتوسع الطلب على الديزل في آسيا خلال فصل الشتاء، فيما قد يقفز استخدام النفط لتوليد الطاقة في الولايات المتحدة. ارتفعت أسعار الوقود المستخدم في التدفئة مثل غاز البترول المسال إلى أعلى مستوياتها منذ عدة سنوات.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection