الحزب الشيوعي التشيلي ينتصر في انتخابات سانتياغو

الحزب الشيوعي التشيلي ينتصر في انتخابات سانتياغو

فازت مرشحة الحزب الشيوعي التشيلي، إيراسي هاسلر، بمنصب عمدة سانتياغو بنسبة 38.8% من الأصوات في الانتخابات المحلية الدائرة في البلاد.

وكان تم اختيار هاسلر مرشحة عن «منصة سانتياغو التأسيسية لمنصب العمدة» التي ضمّت أكثر من 50 منظمة اجتماعية وسياسية، لتخوض الانتخابات بمواجهة رئيس بلدية سانتياغو المنتهية ولايته، فيليبي أليساندري، ومرشح حزب «من أجل الديمقراطية» ألفريدو مورغادو، وعضو «حزب البيئة الخضراء» فرناندو نيرا، وممثل «الحزب الإنساني» هيلموت إبرهارد، وبوريس أراوس من «الاتحاد الوطني».

ويمثل فوز هاسلر انتصاراً تاريخياً للحزب الشيوعي الذي لم يكن له أي عضو في مكتب رئيس بلدية سانتياغو منذ نهاية ديكتاتورية أوغوستو بينوشيه في 1990. كما ستكون هاسلر ثاني امرأة تترأس هذا المنصب منذ عام 2012.

وبعد فوزها، صرّحت هاسلر: «نأمل في أن يكون ما يحدث اليوم في سانتياغو مقدمة لما سيأتي أيضاً في بلادنا، حيث لن يحكم اليمين مرة أخرى ضد جيراننا»، وأضافت: «سيكون لدينا دستور جديد، وتغيير في أحياء سانتياغو لاستعادة كرامتنا وعيشنا الكريم»

وبعد فرز 100% من الأصوات، حازت الأحزاب التقدمية على أغلبية مقاعد المؤتمر الـ155 بما سيفسح المجال أمامها لصوغ دستور جديد. وفيما حصل المستقلون على 48 مقعداً، بلغ إجمالي عدد المقاعد اليسارية 52 مقعداً، بينما لم يتجاوز الحزب اليميني الحاكم سوى 38 مقعداً.

No Internet Connection