تعليمات جديدة للشرطة التركية بمنع تصوير عناصرها أثناء الاحتجاجات

تعليمات جديدة للشرطة التركية بمنع تصوير عناصرها أثناء الاحتجاجات

تلقت الشرطة التركية تعليمات بمنع المواطنين من تصوير عناصرها أثناء مراقبتهم للتظاهرات، ما أثار انتقادات وخوفاً من أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة انتهاكات حقوق الإنسان.

ونشرت «جمعية المحامين التقدميين» على حسابها في «تويتر» وثيقة التعليمات الجديدة للشرطة، وقالت إنه جرى تعميمها على المخافر.

وورد في الوثيقة المؤرَّخة في 27 نيسان، والموقعة من المدير العام للأمن الوطني التركي، محمد أقطاش، أنّ تصوير عناصر الشرطة «يرقى إلى مستوى انتهاك حقهم في الخصوصية ويمنعهم من أداء واجباتهم» وفق تعبير الوثيقة.

ثم توجِّه الوثيقة الضباطَ إلى منع المواطنين من استخدام هواتفهم المحمولة لتسجيل أو تصوير الشرطة أثناء التظاهرات، وتدعوهم إلى «اتخاذ الإجراءات القانونية» إذا لزم الأمر.

ولم يصدر تأكيد رسمي للتعليمات الموجهة للشرطة، والتي أوردتها أيضاً العديد من وسائل الإعلام.

وانتقت أحزاب تركية معارضة هذه الخطوة وحذرت من أنّها ستؤدّي إلى زيادة الاستبداد.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection