السلطات الألمانية تحظر «يوم القدس» في برلين بضغوط صهيونية

السلطات الألمانية تحظر «يوم القدس» في برلين بضغوط صهيونية

قررت السلطات الألمانية حظر تنظيم مسيرة «يوم القدس» السنوية المؤيدة للقضية الفلسطينية في برلين هذا العام.

وتخوض جماعات صهيونية على مدى سنوات حملات من أجل إقناع السلطات الألمانية بفرض حظر تام على مسيرات «يوم القدس» السنوية التي تدعم القضية الفلسطينية وتعرّف بعدالتها وبجرائم الاحتلال.

وأكدت الشرطة لصحيفة «دير تاغيشبيل» Der Taggespiegel الألمانية إلغاء المسيرة التي كان من المقرَّر سلفاً أنْ تنظَّم في الثامن من أيار الجاري.


ومن المعروف الضغوط المستمرة التي يمارسها النفوذ الصهيوني لتشويه الصورة الحقيقية للصراع مع «إسرائيل» بوصفه صراعاً مع نظام فصل عنصريّ مجرم واحتلالي، من حقّ الشعوب التي تعاني منه أنْ تقاومه بكلّ وسائل المقاومة، ومن ضمنها وسائل التعبير عن الرأي، كالتظاهر والاحتجاج والنشاطات المختلفة.

لكنّ «رئيس مكتب حماية الدستور» في ولاية برلين، ميشائيل فيشر صرّح بأنه ليس هناك أي استعدادات لتنظيم مظاهرات «يوم القدس» هذا العام على المستوى الإقليمي والوطني، متذرعاً بجائحة فيروس كورونا للقول إنه يمكن تنظيم هذه الفعالية «بصورة افتراضية».

وتم إلغاء مسيرة «يوم القدس» في برلين العام الماضي أيضاً.

وحسب تقارير إعلامية، سجَّل نحو ألفَي شخص للمشاركة في مسيرة هذا العام.

معلومات إضافية

المصدر:
وسائل إعلام ألمانية + قاسيون
No Internet Connection