وفد أمريكي سيقوم بجولة شرق-أوسطية مع التوقعات بعودة أمريكا للاتفاق النووي

وفد أمريكي سيقوم بجولة شرق-أوسطية مع التوقعات بعودة أمريكا للاتفاق النووي

ذكر مسؤول أمريكي كبير اليوم الأربعاء أنّ فريقاً من المبعوثين الأمريكيين سيتوجه إلى منطقة الشرق الأوسط قريباً لإجراء محادثات مع حلفاء رئيسيين للولايات المتحدة.

ويأتي ذلك وسط توقعات بشأن مسعى الرئيس الأمريكي جو بايدن للانضمام مرة أخرى إلى الاتفاق النووي الإيراني.

وقال المسؤول الأمريكي: «سيتوجه وفد رفيع خلال الأسبوع المقبل لمناقشة عدد من القضايا الهامة المتعلقة بالأمن القومي الأمريكي والجهود المستمرة لتخفيف التوترات في منطقة الشرق الأوسط».

وذكر مصدر مطّلع لوكالة رويترز أن الوفد سيرأسه منسق سياسات الشرق الأوسط التابع لمجلس الأمن القومي في البيت الأبيض بريت ماكجورك ومستشار وزارة الخارجية الأمريكية ديريك شوليه.

وبالرغم من أن مسار جولة الوفد الأمريكي لا يزال غير واضح، فإن هناك خططاً مبدئية للوفد لزيارة السعودية والإمارات ومصر والأردن.

ويجدر بالذكر بأنّ الكيان الصهيوني متضرّرٌ كبير من التقدّم المحرَز في مفاوضات الاتفاق النووي الإيراني، وتَعتبر إيران تصعيد الكيان لهجماته وتحركاته ضدها، بما في ذلك الهجمة على مفاعل نطنز، من مؤشرات هذا المأزق الذي يعانيه الكيان.

وبدأت إيران وروسيا وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا جولة ثالثة من الاجتماعات في فيينا هذا الأسبوع بهدف الاتفاق على الخطوات التي سيتعين اتخاذها في حال إحياء الاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عام 2018.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection