دول أوروبية تستأنف التلقيح بـ«أسترازينيكا» بعد إعلان أنّ «فوائده أكبر من مخاطره»

دول أوروبية تستأنف التلقيح بـ«أسترازينيكا» بعد إعلان أنّ «فوائده أكبر من مخاطره»

أعلن عدد من الدول الأوروبية عن استئناف استخدام لقاح شركة «أسترازينيكا» البريطانية-السويدية المضاد لفيروس الجائحة الحالية.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية أن «فوائد» لقاح أسترازينيكا تفوق على «آثاره الجانبية». ونفت الوكالة صلة اللقاح بحالات «الجلطات الدموية» التي تسببت بتعليق ما لا يقل عن 17 دولة لاستخدام لقاح أسترازينيكا.

ومن المعروف أنه نشأت منذ فترة خلافات بين الاتحاد الأوروبي من جهة وشركة أسترازينيكا والحكومة البريطانية من جهة ثانية تتعلق باتهام الاتحاد الأوروبي لكل من الشركة والحكومة البريطانية بعدم الوفاء بالتزامات تزويد دول الاتحاد بكميات الجرعات المتعاقَد عليها مع الشركة، في حين تنفي بريطانيا أنّها «تمنع تصدير» اللقاح، وتقول الشركة إنها تواجه «صعوبات في الإنتاج». ومن غير الواضح هل حدث تقدّم في حلّ هذا الخلاف بين الطرفين أم لا.

وقال وزير الصحة الألماني ينس شبان، أمس الخميس، إن ألمانيا ستستأنف استخدام اللقاح اعتباراً من الجمعة. وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي وكذلك قبرص ولاتفيا وليتوانيا عن العودة لاستخدام هذا اللقاح يوم الجمعة.

والبرتغال قررت استئناف استخدام لقاح هذه الشركة اعتباراً من يوم الإثنين.

وفي إسبانيا أعلنت وزيرة الصحة كارولينا دارياس عن استئناف استخدام لقاح أسترازينيكا اعتباراً من الأربعاء القادم. وأكد رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس عن استئناف استخدام أسترازينيكا أيضاً.

بدوره قال وزير الصحة الهولندي هوغو دي يونغيه إن هولندا ستستأنف التطعيم به الأسبوع المقبل «بالحجم الكامل».

المصدر: وكالات + قاسيون

No Internet Connection