الكونغرس الأمريكي يلغي جلساته لبقية الأسبوع تحسّباً لـ«هجمات إرهابية»

الكونغرس الأمريكي يلغي جلساته لبقية الأسبوع تحسّباً لـ«هجمات إرهابية»

ألغى مجلس النواب الأميركي جلسته المزمعة اليوم الخميس، بعد أن حذرت شرطة مبنى الكونغرس (الكابيتول) أمس الأربعاء من أن "جماعة مسلحة" لم يسمّها، ربما تخطط لاختراق المبنى، الذي تعرض لهجوم عنيف في السادس من كانون الثاني الماضي، على خلفية أزمة الانقسام السياسي الحادّ التي تشهده الولايات المتحدة.

وكان من المقرر أن يناقش مجلس النواب ويصوت على مشروع قانون لإصلاح الشرطة. وأكد زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي ستيني هوير إلغاء جلسات المجلس المقررة لبقية الأسبوع بسبب مخاوف أمنية في محيط مبنى الكونغرس.

وكانت شرطة الكابيتول قالت إنها حصلت على معلومات تشير إلى مخطط محتمل من «مليشيا» لاقتحام مبنى الكونغرس الأميركي اليوم الخميس. وقالت إنها تأخذ تلك المعلومات على محمل الجد، وأضافت «نظرا لطبيعة هذه المعلومات الحساسة لا يمكننا إعطاء مزيد من الإيضاحات في هذه المرحلة».

ويأتي هذا بعد إشاعات تم تناقلها داخل الولايات المتحدة عن أنّ ترامب سوف «ينصَّب» اليوم الخميس في 4 آذار «رئيساً لولاية ثانية بالرغم من خسارته أمام جو بايدن». ولهذا التاريخ علاقة بالموعد القديم الذي درجت عليه العادة لتنصيب الرؤوساء الأمريكيين قبل العام 1933، عندما كانوا ينصّبون في 4 مارس/آذار وليس في 20 يناير/كانون الثاني كما أصبحت العادة بعد ذلك.

المصدر: وكالات

No Internet Connection