رابع حادث بغضون أيام لمحركات طائرات بوينغ الأمريكية، وهذه المرة في موسكو

رابع حادث بغضون أيام لمحركات طائرات بوينغ الأمريكية، وهذه المرة في موسكو

ذكرت وكالة «إنترفاكس»، اليوم الجمعة، نقلاً عن مصدر، أن طائرة من طراز «بوينغ 777» الأمريكي، كانت تنقل أمتعة المسافرين في رحلة من هونغ كونغ إلى مدريد، هبطت اضطرارياً في مطار شيريميتيفو بموسكو.

وأفيد بأن الطائرة أثناء رحلتها إلى مدريد، أبلغ ربانها عن عطل في إحدى قنوات التحكم في المحرك الأيسر، فطلب إذناً للهبوط الاضطراري والذي جرى بسلام ومن دون وقوع إصابات.

ويذكر بأنّ هذا هو الحادث الرابع من نوعه بطائرات جميعها من طرازات بوينغ في غضون نحو 5 أيام فقط.

وكان الحادث الأول، وقع يوم الأحد 21 شباط الجاري، بانفجار محرك طائرة بوينغ «777» تابعة لشركة «يونايتيد إيرلاينز» في سماء دنفر بولاية كولورادو الأمريكية، واستدعى هذا الحادث اتخاذ شركة بوينغ قرارات وقائية، أوصت شركات الطيران بموجبها بوقف رحلات هذا النوع من الطائرات ذات محركات «بي دبليو4000» ريثما يُعاد التحقق من توفرها على شروط السلامة.

وقامت عدة دول بحظر حركة طائرات بوينغ في أجوائها بسبب ذلك، ومنها بريطانيا واليابان ومصر.

كما احترق في حادث ثانٍ، محرك لطائرة بوينغ من طراز آخر هو «747» وهي تحلق في السماء بعيد إقلاعها من مطار ماستريتش في هولندا، يوم الإثنين من الأسبوع الجاري، وكانت متوجهة إلى نيويورك، مما تسبب بجرح شخصين في الحادث، ولكن حطت الطائرة اضطرارياً بسلام في مطار لييج القريب ببلجيكا.

وتلاه حادث ثالث، وفق إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية (FAA)، عندما هبطت اضطرارياً طائرة بوينغ 757-200 تابعة لشركة دلتا إيرلاينز، في مطار سولت ليك سيتي، بسبب مشاكل في المحرك الأيسر. ولم يصب أحد بأذى.

وقال رئيس مجلس سلامة النقل الوطني الأمريكي، روبرت ساموالت، إن «التعب المعدني» يمكن أن يكون سبب حادثة طائرة «بوينغ 777» في 21 فبراير.

المصدر: نوفوستي + إنترفاكس + وكالات

No Internet Connection