البيت الأبيض: بايدن يستعد للتحدث مع الملك السعودي، ورفع السرية قريباً عن تقرير حول مقتل خاشقجي

البيت الأبيض: بايدن يستعد للتحدث مع الملك السعودي، ورفع السرية قريباً عن تقرير حول مقتل خاشقجي

كشف البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، عن العمل في الوقت الراهن على تحديد موعد للاتصال الهاتفي بين الرئيس الأمريكي جو بايدن، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقالت جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إنه يتم التحضير لنشر تقرير أمريكي قريباً، حول مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في إسطنبول في تشرين الأول عام 2018 بعد نزع صفة السرية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأشارت المتحدثة في تصريحاتها إلى أن اتصالات الرئيس الأمريكي بالجانب السعودي، ستكون مع الملك مباشرة وليس مع ولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، وأنها ستجري قريباً.

وقالت ساكي في وقت سابق إن الإدارة الأمريكية تقيم علاقاتها مع السعودية، وأنه سيكون هناك اتصالات من نظير إلى نظير، مضيفة: «هذا يعني، كما تعرفون، أن الأسبوع الماضي أجرى وزير الدفاع الأمريكي محادثة مع محمد بن سلمان، وهذا هو التواصل الصحيح بين النظراء».

وأضافت: «نتوقع أن يجري الرئيس محادثة مع الملك في الوقت المناسب، ولكن هناك مكونات أخرى لعلاقتنا كما تعلمون، وبينها حقيقة أن الرئيس بايدن على عكس الإدارة السابقة لن يتراجع أو يصمت عندما تكون لديه اعتراضات أو قلق بشأن قضايا مرتبطة بحقوق الإنسان وحرية التعبير أو أي شيء آخر» على حدّ تعبيرها.

على جانب آخر، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، الأسبوع الماضي، إن التقرير الخاص بمقتل خاشقجي الذي سترسله إدارة الرئيس بايدن إلى الكونغرس سيشتمل على كيفية ضمان وجود مساءلة قانونية عن تلك الجريمة.

وأضاف: «أصدر الكونغرس قانونًا يفرض فعليًا على الإدارة إصدار نسخة غير سرية من تقرير المساءلة والمسؤولية عن القتل الوحشي والمروع لجمال خاشقجي. نعتزم الامتثال لذلك، ونعتزم القيام به قريباً».

معلومات إضافية

المصدر:
سبوتنيك
No Internet Connection