الصين والهند تسحبان قواتهما وتعودان إلى طاولة المفاوضات

الصين والهند تسحبان قواتهما وتعودان إلى طاولة المفاوضات

أكمل الجيش الهندي ونظيره الصيني سحب قواتهما المرابطة في المنطقة الحدودية المشتركة على ضفتي بحيرة بانجونغ، في انتظار الجولة العاشرة من مفاوضات خفض التصعيد التي ستنطلق يوم السبت.

وأوضحت صحيفة «هندوستان»، نقلا عن مصادرها «المطلعة»، أن كل طرف سحب جنوده ودباباته والمركبات القتالية ومختلف الآليات والأسلحة، التي تم حشدها في السابق، من خط المواجهة على طرفي بحيرة بانجونج تسو، بشرق لاداخ، حيث وقعت في شهر أيار/مايو الماضي اشتباكات بين القوات الهندية والصينية خلّفت عشرات القتلى والجرحى. وقد تأكدت عملية الانسحاب بالصور التي التقطتها الأقمار الصناعية، كما تقول قناة «NDTV» الهندية.

وتنطلق غدا السبت الجولة العاشرة من المفاوضات بين بكين ونيودلهي عند الساعة العاشرة صباحا في منطقة مولدو في الجانب الصيني من الحدود، بين القادة العسكريين من البلدين.

المصدر: صحيفة "Hindustan" /قناة "NDTV" الهندية

No Internet Connection