قرابة مليون أميركي ينضمون للمطالبين بإعانة البطالة خلال أسبوع واحد

قرابة مليون أميركي ينضمون للمطالبين بإعانة البطالة خلال أسبوع واحد

ارتفع عدد المطالبين بالحصول على إعانات البطالة في الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي إلى 965 ألفاً، وهو أكبر عدد منذ أواخر آب 2020، مما يدل على تصعيد وتسارع في عمليات تسريح العمال.

ومن المهم ملاحظة أنّ ارتفاع البطالة في الولايات المتحدة ليس أمراً «طارئاً» ناجماً عن الوباء سوى جزئياً فقط، لأنّه حتى قبل الوباء كانت عدد طلبات مساعدات البطالة المقدَّمة إلى الحكومة تبلغ وسطياً 225000 طلباً جديداً في كلّ أسبوع! ولكنها قفزت خلال الربيع الماضي لوحده إلى نحو 7 ملايين بعد عمليات الإغلاق التي كان يفترَض أن تساعد في «مكافحة انتشار» وباء كوفيد-19 ولكنه استمر بالتفاقم إلى أرقام قياسية رغم ذلك. بعد ذلك انخفضت طلبات إعانة البطالة إلى حد ما خلال الصيف، لكنها عاودت ارتفاعها إلى ما فوق 700 ألف طلب منذ أيلول.

وأظهر تقرير للحكومة الأمريكية أول أمس الثلاثاء أن أرباب العمل كانوا قد أعلنوا عن عدد أقل من الوظائف الشاغرة في شهر تشرين الثاني 2020 مقارنة مع الشهر الذي سبقه. وأن هذا الانخفاض في الوظائف المتاحة واسع الانتشار في معظم الصناعات، وأنه حتى الآن، فإنّ أمريكا لديها ما يقرب من 10 ملايين وظيفة أقلّ مما كانت عليه قبل الوباء الذي دفع الاقتصاد إلى ركود عميق منذ ما يقرب من عام، ولم تتم استعادة سوى 56% فقط من إجمالي الوظائف التي فُقِدَت في ربيع 2020.

معلومات إضافية

المصدر:
Associated Press news - English + قاسيون
No Internet Connection