أمريكا «كلّ الحقّ عالطليان»!

أمريكا «كلّ الحقّ عالطليان»!

وجه مدير المكتب الوطني الأمريكي للأمن ومكافحة التجسس، ويليام إيفانينا اتهامات إلى روسيا والصين بأنهما تحاولان عرقلة حصول الولايات المتحدة على اللقاح ضد فيروس كورونا.

وقال إيفانينا في مقابلة مصوَّرة معه عرضها موقع صحيفة واشنطن بوست، أول أمس الثلاثاء، بأنّ «خصومنا يحاولون اعتراض سلسلة التوريد»، ورداً على سؤال مَن هم المقصودون بـ«خصومنا» قال: «الصين وروسيا الآن». ولم يوضح تفاصيل آليات التدخل المزعومة، مكتفياً بالإشارة إلى «هجمات سيبرانية» وهو اتهام بات متكرراً على ألسنة كثير من المسؤولين الأمريكيين بمناسبات عديدة.

ورغم أنّ أضخم شركات اللقاحات بالعالم مقرّاتها في أمريكا أو يملكها أمريكيون، من المعروف أنّ الحكومة الأمريكية تتعرّض لموجة انتقادات من الداخل الأمريكي نفسه، حول إخفاقاتها في مكافحة الوباء، وخاصةً بعد فشلها بالوفاء بوعدها بتطعيم شعبها بـ 20 مليون جرعة من اللقاحات المضاد لـ«كوفيد-19» قبل نهاية عام 2020، إذ إنّ العام انتهى ولم تحقق أمريكا التطعيم سوى بـ 2.8 مليون جرعة، أي 14% فقط مما وعدت به.

ورفضت روسيا الاتهامات الأمريكية الجديدة لها بعرقلة التطعيم، مؤكدة أنها «مضحكة» و«لا أساس لها من الصحة».

* «كل الحق عالطليان»: مَثل شعبي سوري يُستَعمَل للتندُّر والسخرية من الفاشل الذي يلقي بمسؤولية فشله على غيره.

المصدر: نوفوستي + واشنطن بوست + قاسيون

No Internet Connection