على وشك الاشتعال... «حرب ضرائب» بين باريس وواشنطن

على وشك الاشتعال... «حرب ضرائب» بين باريس وواشنطن

بينما يبدو سقف التوقعات الاقتصادية أقل من المرتقب، ذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أنه يجب على شركات الإنترنت دفع المزيد في الضرائب، جاء ذلك ضمن فعالية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، الإثنين.

وقال ماكرون: «نريد نظام ضرائب نزيهاً»، حيث ذكر الشركات بالاسم، لكنه أولى اهتماماً واضحاً بشركات مثل «فيسبوك» و«غوغل»، مشيراً إلى كيف أن جائحة «كورونا» ساعدت المجتمع في إحداث قفزة إلى العالم الرقمي، فيما يلجأ الكثير من الأشخاص لوسائل إلكترونية لأداء مهام كانت تستلزم يوماً ما مخالطة بشرية.

وقال ماكرون إن هذا تُرجم إلى أرباح كبيرة لم تقابلها زيادة في مدفوعات الضرائب. وأضاف أن الكثير من دافعي الضرائب لن يقبلوا هذا الوضع.

وقال ماكرون، إن هناك حاجة للموافقة على مقترح بحلول منتصف عام 2021. وأدخلت فرنسا ضريبة على المنتجات الرقمية في 2019، لكن لم تنفذها، حيث إنها تنتظر نتيجة المحادثات الدولية. وهددت الولايات المتحدة فرنسا بضرائب انتقامية في حال نفذت خطتها.

المصدر: الشرق الأوسط

No Internet Connection