استحالة إنتاج لقاح أمريكي ضد كورونا قبيل الانتخابات الرئاسية

استحالة إنتاج لقاح أمريكي ضد كورونا قبيل الانتخابات الرئاسية

كشفت الصحيفة الأمريكية «يو آس إي توداي» أن التوصل إلى إنتاج لقاح مضاد لفيروس كوفيد 19 قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية، مثلما وعد به الرئيس دونالد ترامب، أمر مستحيل.

وأوضحت أنه «لا يمكن التوصل إلى هذا الإنجاز لدى كل المتسابقين في الولايات المتحدة الأمريكية قبل نهاية شهر تشرين الثاني، في أكثر السيناريوهات تفاؤلا».

تستند الصحيفة في استنتاجها هذا إلى الرسالة المفتوحة التي نشرها آلبرت بورله، المدير العام لشركة «فايزر» لإنتاج الأدوية، يوم الجمعة، وقال فيها أنه سيطلب رخصة لإنتاج لقاح شركته خلال الأسبوع الأول لشهر تشرين الثاني، حيث تعتبر شركة «فايزر» الأكثر تقدما على مسار البحث عن لقاح مضاد لفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال ستيفان بانسيل، المدير العام لشركة «موديرنا» في يوم 30 أيلول الماضي إن شركته لن تتمكن من الحصول على معطيات كافية على سلامة لقاحها من أجل طلب رخصة الإنتاج من هيئة الغذاء والعقار الأمريكية قبل يوم 25 تشرين الثاني المقبل.

من جهتهما، تأخرت الشركتان الأمريكيتان الأخريان «جونسون آند جونسون» و«آسترازينيكا» في مشروعيهما لإنتاج اللقاح، بسبب تطورات سلبية طرأت على لقاحيهما تستوجب المزيد من البحث والدراسة بحسب زعمهما.

آخر تعديل على السبت, 17 تشرين1/أكتوير 2020 12:07
No Internet Connection