بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني

بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني

يرفض المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني بناء جدار "الفصل" حول مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، ويعتبر أن التذرع بالوضع الأمني لا يخدم الهدف المرجو.

ان المكتب السياسي يدعو إلى اتخاذ تدابير أخرى أكثر فعالية، لا تلحق الضرر بالعلاقات والمصالح المشتركة للشعبين اللبناني والفلسطيني. فتحقيق الأمن لا يُحل إلّا بالسياسة وبمنع تفاقم الوضعين الاقتصادي والاجتماعي، وبتأمين مقومات العيش بكرامة لسكان المخيم والجوار.

ولكي لا يستغل هذا الإجراء من بعض الجهات لتأمين بيئة ملائمة لنمو بعض الحركات الارهابية المتطرفة أو ملجأً لبعضها الآخر، على السلطة اللبنانية أن تعمد إلى اجراءات بديلة ترفع فيها من منسوب التنسيق والعمل مع فعاليات مدينة صيدا والفصائل الفلسطينية المعنية، والتي بدورها مطالبة ايضا بمضاعفة الجهود في ضبط الوضع الأمني للمخيم ، ومنع الاختراقات وأي خلل يمس بأمن الجوار.

كما يجب العمل لرفع الغبن التاريخي اللاحق باللاجئين الفلسطينيين المتمثل بحرمانهم من أبسط الحقوق الانسانية والاجتماعية التي تكفلها الشرائع والقوانين الدولية، فتحصين الساحة الوطنية مطلوبة من الجميع في ظل الاوضاع المتفاقمة في المنطقة .

No Internet Connection