ديمبسي: معونات عسكرية للأردن لنشرها على الحدود السورية

ديمبسي: معونات عسكرية للأردن لنشرها على الحدود السورية

أوضح رئيس هيئة قيادة الأركان المشتركة الأميركية مارتن ديمبسي، عزم الولايات المتحدة تعزيز قدرات الأردن عسكرياً بأجهزة مراقبة واستطلاع وقدرات استخبارية، ونشرها على الحدود المشتركة مع سورية.

واستدرك ديمبسي بالقول إن "أجهزة الإستطلاع ستتضمن طائرات يقودها طياريون وليس طائرات الدرونز (طائرات بدون طيار)"، كما أوضح أن الجانب الأردني "سلمنا قائمة بمطالبه، وسأحمل ذلك معي" لواشنطن،
وقال ديمبسي لمراسل يومية "يو اس ايه توداي" إنه "لم نبحث (مع الأردن) مسألة التدخل العسكري المباشر" في سورية.
وأردف أن "معلومات استخبارية أخرى تقدمها دول عدة في المنطقة" سيجري توفيرها للأردن فيما يخص الأحداث في سورية، وأن المساعدات الأميركية قد تشمل "تدريبات إضافية ومكثفة للقوات الخاصة الأردنية لتأهيلها لعمليات مكافحة الإرهاب.. وتعزيز جهوزيتها للدفاع ضد استخدام أسلحة كيميائية".
في سياق متصل، أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" أن "بضع مئات من الخبراء العسكريين الأميركيين، من ضمنهم خبراء في قطاع الاتصالات والعمليات اللوجستية، يتواجدون على أرض الأردن.. منهم قائد العمليات وشؤون التخطيط اللواء دانا بيتارد، من الفرقة الأولى المدرعة".

No Internet Connection