بوتين: يبدو أن الله قرر معاقبة النخبة الحاكمة في تركيا

بوتين: يبدو أن الله قرر معاقبة النخبة الحاكمة في تركيا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالته السنوية الجديدة إلى البرلمان الروسي، والتي تلاها في قصر غيورغيفسكي في الكرملين، الخميس 3 ديسمبر/كانون الأول، أنه لا بد أن ينال من اعتدوا على الطائرة الروسية فوق الأراضي السورية جزاءهم.


وقال بوتين، في إشارة إلى قيام تركيا بعمل عدواني ضد  الطائرة الروسية في سماء سوريا: "يبدو أن الله قرر أن يعاقب النخبة الحاكمة في تركيا، إذ حرمها من العقل"، وأنه لا بد أن تحاسبهم روسيا أيضا، ولكن "علينا أن نتجنب رد الفعل الهستيري… لن نقرقع بالسلاح".
وأكد أن الرئيس بوتين أن "الذين ارتكبوا هذ الجريمة سيندمون أكثر من مرة، فنحن نعرف ما العمل".
وأكد الرئيس بوتين أنه "لا يمكن لأي دولة محاربة الإرهاب منفردة وخصوصا عندما تكون الحدود مفتوحة وعندما يحصل الإرهاب على دعم دائم"، مضيفاً "نحن نواجه اليوم خطرا جديدا يحتاج جبهة موحدة لمكافحته تحت مظلة الأمم المتحدة"
ووجه الرئيس بوتين الشكر للعسكريين الروس "الذين يحاربون الإرهاب الدولي" حسب تعبيره، وأكد أن "روسيا تتقدم منذ فترة طويلة في محاربة الإرهاب من أجل الحق والعدالة"
وأشار بوتين إلى أن "تركيا قدمت ملاجئ للإرهابيين الذين كانوا يقاتلون في شمال القوقاز" ويجب عليها أن تتحمل "كامل المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية"
وبين الرئيس بوتين أن "الإرهابيين يحصلون على أموال من تركيا مقابل النفط ويستخدمونها لتدبير أعمال إرهابية" وأنه يجب "علينا أن نتخلى عن جميع الخلافات بين الدول لمواجهة أيديولوجية الإرهاب المدمرة"

وذكر أن "روسيا تحارب الإرهاب في سورية بناء على طلب من الحكومة السورية الشرعية دفاعا عن روسيا ومواطنيها والقوات الروسية تعمل بكفاءة عالية"

آخر تعديل على الخميس, 03 كانون1/ديسمبر 2015 13:37
No Internet Connection