تأجيل مباحثات اليمن الـ28 من الشهر الجاري

تأجيل مباحثات اليمن الـ28 من الشهر الجاري

أعلنت الأمم المتحدة، الأحد 24 أيار، تأجيل المباحثات المتعلقة بالأزمة اليمنية التي كان مقررا إجراؤها في جنيف يوم الـ28 من الشهر الجاري.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قد كرر في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون شروط حكومته للمشاركة في حوار بشأن الأزمة اليمنية، وقال عبد ربه منصور هادي إن حكومته منفتحة على الحوار الذي كان سيعقد في الـ28 من أيار المقبل، مؤكدا على ضرورة أن تمارس الأمم المتحدة ضغوطاتها على جماعة أنصار الله للانسحاب من المناطق التي سيطروا عليها في اليمن.

وطالب الرئيس اليمني، في الرسالة التي نشرتها وكالة "سبأ"، بتطبيق قرار مجلس الأمن 2216، الذي يلزم الحوثيين بالانسحاب من المناطق التي اجتاحوها، إضافة إلى تسليم المعدات العسكرية والأسلحة التي استحوذوا عليها من مقرات الجيش وأجهزة الدولة.

وشدد هادي على أن الحوار المقترح من قبل الأمم المتحدة ينبغي أن يتم على أساس ذلك القرار وقرارات الحوار الوطني في اليمن، إضافة إلى المقترحات التي تم التوصل إليها في اجتماع الرياض، الذي غاب عنه الحوثيون، وأكد العديد من الشخصيات اليمنية التزامها باستعادة هياكل الدولة والسلطة الشرعية.

وأشار الرئيس اليمني إلى ضرورة مشاركة دول مجلس التعاون الخليجي الست في فعاليات الحوار.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر إعلامية الأحد 24 مايو/أيار، إن مقاتلات التحالف بقيادة السعودية استهدفت محافظة ريما غرب صنعاء للمرة الأولى منذ بداية العمليات العسكرية ضد جماعة أنصار الله باليمن.

وأضافت أن 5 مدنيين لقوا حتفهم في تلك الغارات، فيما أصيب آخرون بجروح.

وأكدت أن قوات التحالف شنت غارات مكثفة على مواقع عدة في صنعاء، استهدفت معسكرات ضبوة والسواد و 48 التابعة للحرس الجمهوري.

وكانت قد قصفت قوات التحالف بقيادة السعودية، السبت 23 أيار، ثلاث قواعد عسكرية في العاصمة اليمنية صنعاء، وقال سكان صنعاء إن الضربات الجوية أصابت مخزن أسلحة في بلدة غولة في محافظة عمران شمال العاصمة، ما تسبب في انفجار ضخم جعل الصواريخ تتطاير في الهواء ثم تسقط على مناطق مدنية.

كما استهدفت غارات التحالف عدة مخازن للأسلحة في معسكر ضبوة الذي يسيطر عليه الحوثيون في جنوب غرب صنعاء.

وفي محافظة الحديدة بغرب البلاد، قصف طيران التحالف مطارا عسكريا مرتين، وفق ما أفاد به سكان المنطقة.

وشمالا في حجة، تعرض تجمع للمسلحين الحوثيين للقصف، ما أدى الى مقتل 12 منهم حسب شهود عيان.

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك