إغلاق صناديق الاقتراع في البحرين بنسبة مشاركة تجاوزت 50%

إغلاق صناديق الاقتراع في البحرين بنسبة مشاركة تجاوزت 50%

أعلن وزير العدل البحريني الشيخ خالد بن علي آل خليفة أن نسبة التصويت في الانتخابات النيابية والبلدية العامة تجاوزت الـ 50 في المئة وذلك عقب انتهاء عمليات التصويت.

وأكد الوزير في مؤتمر صحفي عقده بعد إغلاق صناديق الاقتراع السبت 22 نوفمبر/تشرين الثاني ، أن الانتخابات نجحت بشكل كبير وبسلاسة، وسط إقبال كبير من الناخبين، مشيرا إلى استمرار عملية فرز الأصوات.

وكانت هيئة الانتخابات في البحرين قد أعلنت أن الانتخابات شهدت إقبالا كثيفا وأنه لم يتم رصد تجاوزات في العملية الانتخابية.

وكانت مراكز الاقتراع في البحرين فتحت السبت أبوابها أمام الناخبين لاختيار ممثليهم في البلديات والبرلمان في أول انتخابات عامة منذ عام 2011 وتقاطعها المعارضة.

ويتنافس 266 مرشحا على المقاعد الأربعين في مجلس النواب.

وأكدت الحكومة البحرينية عشية الانتخابات أنها منفتحة على الحوار مع المعارضة التي تقاطع العملية، إلا أنها لن تقبل بـ"الفوضى".

وقالت وزيرة الإعلام البحرينية، سميرة رجب، المتحدثة باسم الحكومة: "لن يقفل باب الحوار حتى وصولنا إلى توافقات".

وأضافت "كانت هناك جهود متواصلة من دون انقطاع للوصول إلى توافقات سياسية، وعملت كل الأطراف على أن يكون الوفاق جزءا من هذه العملية السياسية".

وتابعت المتحدثة: "لا يمكن إبقاء البلد وتعطيل كل المشروع الإصلاحي ومصالح الدولة من أجل الوصول إلى اتفاق أو توافق مع طرف سياسي واحد".

ومن جانبه، أكد زعيم جمعية الوفاق الإسلامية، علي سلمان، التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في البلاد، أن "استراتيجية المعارضة تقوم على التواصل مع كل الأطراف من أجل التوصل إلى حل توافقي".

No Internet Connection