محلول «قطرة مطر» يزاحم الليزر في تقويم البصر

محلول «قطرة مطر» يزاحم الليزر في تقويم البصر

طور علماء بريطانيون آلية جديدة لإصلاح عيوب النظر عبر تقنية زراعة جديدة تمكن من التخلص من نظارات القراءة إلى الأبد. وتعتمد التقنية المستحدثة على وضع محلول خاص يعرف بـ "قطرة المطر" تحت القرنية لتصويب العيوب البصرية الشائعة.

وقال الخبراء إن العملية غير مؤلمة، وتمكن من معالجة حالة "بصر الشيخوخة" التي تقلل القدرة على التركيز على الأشياء القريبة كلما تقدم السن.

وينظر العلماء لهذه التقنية على أساس أنها البديل المستقبلي لعمليات الليزر التي تعتبر حتى الآن العلاج الوحيد لمشاكل النظر على المدى الطويل، على الرغم من أنها تتطلب تدعيم النظر بنظارات القراءة في الضوء الخافت.

وتستمر العملية لـ 10 دقائق فقط في حين يمكن أن تستمر جراحة الليزر لمدة تصل إلى الساعة.

ويتم خلال الجراحة إدراج قطرات التخدير في عين المريض حتى تظل مفتوحة طوال العملية ثم يتم زرع الجسم تحت القرنية في الجزء الواضح من العين حتى يتم تصحيح الرؤية على المديين القريب والمتوسط عن طريق تغيير شكل القرنية.

وبدأت التقنية الطبية في أميركا لكنها انتشرت عبر المحيط الأطلسي ويجري الآن استخدامها في مجال الرعاية الصحية في منتجع رويال ليمنغتون بالمملكة المتحدة.

ويقول الدكتور مارك ويفيل جراح البصريات البريطاني "أن عملية قطرة العين لا تنهي مشكلة الشيخوخة، بل تعالج ضعف البصر الناتج عن الشيخوخة".

وتفتح التجربة الجديدة في عالم البصريات وطب العيون الباب لرؤية أوضح وحل أسهل لعلاج مشاكل ضعف النظر خاصة عند كبار السن.

 

المصدر: ميدل ايست أونلاين

No Internet Connection