عرض العناصر حسب علامة : اليمن

هجوم صاروخي على مطار عدن بالتزامن مع وصول الحكومة اليمنية الجديدة

تعرَّض مطار عدن اليوم (30 كانون الأول 2020) إلى قصف صاروخي، بالتزامن مع وصول الحكومة اليمنية الجديدة التي نجمت عن الاتفاق السعودي الإماراتي. وخلّف القصف، 22 قتيلاً على الأقل وأكثر من 50 جريحاً، دون تعرُّض أيٍّ من أعضاء الحكومة الجديدة لأذى، حسب الأنباء المتناقلة من مكان الانفجار حتى الآن

الطبقة العاملة

بريطانيا- تسريح بالجملة

أظهر استطلاع للرأي يوم 14 آب أن واحداً من كل ثلاثة أرباب عمل في المملكة المتحدة يتوقع تسريح موظفين بين تموز و أيلول. ويظهر البحث الذي أجراه معهد تشارترد للأفراد والتنمية، وشركة التوظيف أديك، قفزة بنسبة 50% في عدد أرباب العمل الذين يتوقعون إلغاء الوظائف، مقارنة بثلاثة أشهر مضت، بحسب ما أوردته هيئة الإذاعة البريطانية. وفي القطاع الخاص تخطط 38% من الشركات لتسريح العمال، مقارنة بـ 16% في القطاع العام. وارتفعت في الشركات التي لديها خططاً للتوظيف، لكن الأرقام انخفضت عن السنوات الماضية.ويظهر استطلاع للرأي أن 1778 شركة في حزيران، قالت إنها تعتزم إلغاء أكثر من 139 ألف وظيفة في إنجلترا وويلز واسكتلندا

 

 

كابوسٌ أمريكي: «مشروع روسي» لأمن الخليج!

تكثر التصريحات الرسمية الروسية حول ضرورة العمل على إيجاد صغية لخفض التوتر المقلق في منطقة الخليج، ويكاد لا يفوّت الدبلوماسيون الروس أية فرصة للحديث عن المبادرة الروسية، التي تدعو لعقد اجتماع للدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، بالإضافة إلى إيران وألمانيا لمناقشة مستقبل الخليج والآليات التي من شأنها تخفيض حدة التوتر القائمة منذ عقود، فما الذي يجري فعلياً في هذا الملف؟

اليمن: كورونا وتهدئة أُخرى!

فوق كل مآسي الشعب اليمني جراء الحرب من تشرد ودمار، وفوق الضغوط الاقتصادية والمعيشية التي يعاني منها اليمنيون، وصل إليهم الوباء الفيروسي كوفيد-19.

اليمن: بدأوا الخرق ثم تباكوا!

بعد أن فشل «اتفاق الرياض» الذي جمع الأطراف اليمنية، أواسط الشهر الماضي، وعودة المعارك العسكرية في اليمن، حقق الحوثيون المزيد من التقدم الميداني والسياسي، ليبدأ عويل الأطراف التي تدور في فلك السعودية وواشنطن حول هذا الأمر مطالبين بوقف الأعمال القتالية التي بدأوا بخرقها في الاتفاق أساساً!

اليمن تصعيد جديد لتسوية أسرع

بعد اقتراب جهود السلام في اليمن من بدء تنفيذ خطواتها العملية إثر اتفاق الرياض الذي جمع ممثلين عن جماعة أنصار الله «الحوثيين» والمجلس الانتقالي الجنوبي، عادت التوترات والمعارك العسكرية من جديد لتهدِّد التسوية برمتها.

هل يشهد اليمن ترجمة لتوازن جديد؟

يشهد اليمن تصعيداً عسكرياً جديداً بعد هدوء نسبي تلا اتفاق الرياض، ويعتبر التصعيد الحالي الأعنف منذ ثلاث سنوات، ويجري على ثلاثة محاور أساسية، وهي مديرية نهم شرق صنعاء، ومحافظة الجوف شمال شرقي العاصمة، ومحافظة مأرب في شرقيها، وعلى الرغم من أنَّ الخسائر كبيرة في صفوف الطرفين إلّا أنَّ طبيعة التصعيد تعطي مؤشرات جدية على تبدل في التوازنات على الأرض.

اليمن والأمل بحلّ سياسي

صدر خبران في منتصف الشهر الماضي، أحدهم عن وكالة «رويترز» للأنباء، والآخر من «آسوشييتد برس AP»، يفيدان بوجود مفاوضات ومباحثات غير معلنة بين السعودية وجماعة أنصار الله في اليمن «الحوثيين» ويؤكدان أن هذه المفاوضات قد بدأت في أعقاب هجوم أرامكو.. فما مدى صحة هذا الأمر، وما التطورات الجارية في الأزمة اليمنية؟